نفي ماليزي لاحتواء كادبوري "دي أن أي" الخنزير
آخر تحديث: 2014/6/2 الساعة 22:36 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/6/2 الساعة 22:36 (مكة المكرمة) الموافق 1435/8/4 هـ

نفي ماليزي لاحتواء كادبوري "دي أن أي" الخنزير

منتجات كادبوري مثار الشك هي كادبوري ديري ميلك بالبندق وكادبوري ديري ميلك باللوز(الأوروبية)
منتجات كادبوري مثار الشك هي كادبوري ديري ميلك بالبندق وكادبوري ديري ميلك باللوز(الأوروبية)

قالت وكالة الشؤون الإسلامية في ماليزيا اليوم الاثنين إن اختبارات جديدة أجرتها السلطات كشفت أن نوعين من شوكولاتة شركة كادبوري البريطانية لا يحتويان على الحمض النووي (دي أن أي)للخنزير، وذلك خلافا للنتائج السابقة. ولكن هذا لم يوقف دعوات مقاطعة منتوجات الشركة التي انطلقت الأسبوع الماضي.

وكانت كادبوري سحبت الشوكولاتة من ماليزيا الأسبوع الماضي بعدما كشفت اختبارات الحكومة عن آثار الحمض النووي للخنزير فيها مما دفع البعض في ماليزيا إلى الدعوة لمقاطعة كل منتجات الشركة.

وقالت إدارة التنمية الإسلامية الماليزية إن 11 عينة اختبرتها من شوكولاتة كادبوري ديري ميلك بالبندق وكادبوري ديري ميلك باللوز من مصنع الشركة لا تحتوي أي منهما على "دي أن أي" الخنزير، لكن الإدارة أضافت في بيان أن شهادة الحلال لكادبوري لهذين المنتجين ستبقى معلقة في انتظار إجراء المزيد من الاختبارات والتحقيقات.

إدارة التنمية الإسلامية هي الهيئة الوحيدة في ماليزيا المكلفة بالبت في ما إذا كانت المنتجات حلالا أو توافق الشريعة الإسلامية

الهيئة الوحيدة
وتعتبر إدارة التنمية الإسلامية الهيئة الوحيدة في ماليزيا المكلفة بالبت في ما إذا كانت المنتجات حلالا وتوافق الشريعة الإسلامية.

وأجرت وزارة الصحة الماليزية في فبراير/شباط الماضي اختبارات على منتجات أخذت من رفوف المتاجر. وقالت إدارة التنمية الإسلامية إن تلك الاختبارات قد لا تكون سليمة لأن المنتجات ربما تكون تلوثت بعد نقلها من المصنع.

وقال وزير الشؤون الدينية الإسلامية جميل خيل بحروم إن الوكالة سوف تجري تحقيقا شاملا بشأن تصنيع وتخزين وتوصيل منتجات كادبوري للتأكد من التزامها بمعايير شهادة الحلال الماليزية.

وقالت كادبوري ماليزيا والشركة الأم مونديليز أنترناشيونال إن منتجاتها تتوافق مع الشريعة الإسلامية، وإنها تعمل مع السلطات لحل المسألة.

لا تغيير
من جهتها قالت رابطة المستهلكين المسلمين في ماليزيا -وهي مجموعة لحماية المستهلك كانت دعت الماليزيين الأسبوع الماضي إلى مقاطعة منتجات مونديليز- اليوم الاثنين إنها لن تغير موقفها ما لم تتفق وزارة الصحة مع النتائج الجديدة لإدارة التنمية الإسلامية.

وقال رئيس الأبحاث بالرابطة الشيخ عبد الكريم خدايد إنه ما زالت توجد علامات استفهام كثيرة. وقال أحد أعضاء الرابطة لصحيفة مالاي ميل إنهم لن يتراجعوا عن المقاطعة إلا إذا أصدرت وزارة الصحة تكذيبا وقالت "نأسف، لقد ارتكبنا خطأ".

وبعد الإعلان الأسبوع الماضي أن منتجات كادبوري تحتوي على مكونات لا توافق الشريعة الإسلامية، قالت إندونيسيا والسعودية إنهما تجريان اختبارات على منتجات كادبوري.

المصدر : وكالات

التعليقات