ليس المقصود هنا أن تقف على رؤوس أصابعك تحفزا للقفز أو حتى لا توقظ النائمين، بل نريدك أن تمارس هذا الأمر تمرينا لتقوية عضلات القدم وصولا إلى باطن الساق والحفاظ على صحة القدمين.

وأشار طبيب العظام الألماني كريستوف آيشهورن إلى أن الوقوف على أطراف الأصابع يعد تمرينا جيدا، مثاليا. أما عن كيفية إجراء هذا التمرين، فأوضح أنه بعد اتخاذ وضعية الوقوف على أطراف الأصابع يتم رفع وإنزال الكعب بشكل متكرر بحيث يستند باطن الأصابع إلى الأرض.‬

ومن جهة أخرى، أوصى آيشهورن الأشخاص الذين يمشون كثيرا أو يقفون طويلا بإراحة أقدامهم من وقت لآخر، ناصحا إياهم بأن يجلسوا ويخلعوا أحذيتهم لمدة ثلاث إلى خمس دقائق كل ساعة لإراحة القدمين.

وأضاف الطبيب أن الأحذية التي لا تشتمل على وسادة للقدم تعتبر غير صحية، لأنها لا تدعم القدم بشكل كاف، ناصحا المرأة بارتداء حذاء مسطح مريح بدلا من الحذاء ذي الكعب العالي الرفيع عند التسوق مثلا.‬

وفي حال استمرار آلام القدم بعد اتخاذ كل هذه الإجراءات الوقائية، فيمكن حينئذ تدليك الأقدام بأحد كريمات الأقدام ذات القوام الخفيف. أما مَن يشعر بآلام دائما بعد المشي لفترة قصيرة، فينبغي عليه استشارة طبيب العظام.  ‬

المصدر : الألمانية