فشل تشريع في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة -يهدف إلى وضع علامة تحذير على المشروبات السكرية- في الحصول على موافقة لجنة تشريعية أمس الثلاثاء. ووفقا للتشريع، فإن المشروبات السكرية المباعة في ولاية كاليفورنيا سوف تحمل تحذيرا مثل التحذير الموجود على علب السجائر، يقول إن السكر يرتبط بالبدانة وداء السكري وتسوس الأسنان.

وحصل التشريع على موافقة مجلس الشيوخ في الولاية الشهر الماضي، لكنه فشل في الحصول على أصوات كافية في هيئة الصحة في الولاية.

وتدعم التشريع جمعية الأطباء في كاليفورنيا، ومجموعات معنية بالصحة العامة، إذ يقولون إن هذا الملصق سوف يساعد المستهلكين على اتخاذ خيارات أفضل في ما يخص صحتهم. لكن المجموعة الصناعية التي تعارض القانون قالت إنه ليس صحيحا أن يلقى باللائمة على السكر في الإصابة بداء السكري والبدانة.

وصرح السيناتور بيل مونينغ -الذي صاغ القانون لصحيفة لوس أنجلوس تايمز- بأننا وسط اجتياح وبائي من السكري والبدانة، الأمر الذي يؤثر على الصحة العامة ويرفع تكاليف الرعاية الصحية.

ومن ناحية طبية، فلا توجد علاقة مثبتة بين تناول السكري والإصابة بداء السكري والبدانة، فالسكري يرتبط بالوراثة والبدانة وقلة النشاط الحركي، أما البدانة فترتبط بتناول مأخوذ كبير من السعرات الحرارية أكثر من حاجة الجسم.

أما بالنسبة لتسوس الأسنان فالعلاقة العلمية مثبتة، إذ يعد تناول السكريات أحد أسباب إصابة الأسنان بالتسوس.

المصدر : الفرنسية