تعد الشمس سلاحا ذا حدين، فهي تساعد الجلد على بناء فيتامين "دي" المهم للعظام، لكنها تنطوي أيضا على مخاطر عدة، تبدأ من الحروق وتنتهي بالإصابة بسرطان الجلد. ويمكن الحد من هذه المخاطر بشكل كبير عبر تجنب التعرض المفرط لأشعة الشمس المباشرة ولا سيما خلال فترات الذروة، وكذلك استخدام الكريمات الواقية من الشمس.

وأوضح البروفيسور الألماني إيكهارد فيلهيلم برايتبارت أن التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية بشكل مكثف دون أية حماية للجلد يعد أكبر عوامل الخطر المؤدية إلى الإصابة بسرطان الجلد. كما تعد الإصابة بحروق الشمس، ولا سيما في مرحلة الطفولة، من عوامل الخطورة المؤدية للإصابة بسرطان الجلد.

ويضيف برايتبارت أن هناك بعض العوامل الفردية التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد، كالبشرة الفاتحة مثلا أو الوحمات الخِلقية الكبيرة للغاية أو كثرة عدد الشامات المكتسبة.‬

البشرة الفاتحة والوحمات الخِلقية الكبيرة للغاية وكثرة عدد الشامات المكتسبة عوامل تزيد مخاطر سرطان الجلد

وأكدت البروفيسورة الألمانية لوسي هاينتسرلينغ، من مركز علاج السرطان التابع لمستشفى إرلانغن الجامعي، أن التشخيص المبكر يمثل طوق النجاة من سرطان الجلد، إذ تزداد فرص الشفاء من سرطان الجلد عند اكتشافه في مراحل مبكرة.‬

التشخيص المبكر
ولتشخيص سرطان الجلد مبكرا، أوصى طبيب الأمراض الجلدية الألماني فرانك لاتسكه بالخضوع للفحوصات المخصصة للكشف عن سرطان الجلد سنويا، ولا سيما بالنسبة للمرضى الذين لديهم عدد كبير من الشامات البارزة أو الكثيرة العدد، كي يتم اكتشاف أية تغيرات طارئة على الجلد في مرحلة مبكرة. أما بالنسبة للأشخاص العاديين فينبغي الخضوع للفحوصات بدءا من سن 35 عاما كل عامين.

وللوقاية من خطر الإصابة بسرطان الجلد، أكد برايتبارت أن تجنب التعرض لأشعة الشمس قدر الإمكان يمثل السبيل الأمثل لتحقيق ذلك، مضيفا أن استخدام كريم الوقاية لا يعني أنه يمكن التعرض لأشعة الشمس في أي وقت ولأية مدة.

استخدام كريم الوقاية لا يعني أنه يمكن التعرض لأشعة الشمس في أي وقت ولأية مدة

خطأ كبير
وأردف برايتبارت أن الكثير من الأشخاص يقعون في خطأ كبير أيضا عند استخدام الكريم الواقي، إذ يضعون طبقة رقيقة منه على البشرة لا تجدي نفعا في الوقاية من الشمس، مهما كان معامل الحماية كبيرا.

كما يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس تماما في فترات الذروة بين الساعة 11:00 صباحاً وحتى الساعة 15:00 عصرا، التي تتعامد خلالها الأشعة فوق البنفسجية الخطيرة.‬ أما في غير هذه الأوقات فيجب ارتداء ملابس مناسبة للشمس وغطاء رأس ونظارة شمسية، إلى جانب استخدام كريم الوقاية بالطبع لضمان حماية تامة وشاملة من أشعة الشمس.‬

المصدر : الألمانية