أعلنت وزارة الصحة السعودية أمس الأحد تسجيل حالة إصابة بفيروس "كورونا" المسؤول عن متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) في العاصمة الرياض خلال الـ24 ساعة الأخيرة، مشيرة إلى تماثل مريضة وافدة للشفاء في الجوف شمال البلاد وتسجيل حالة وفاة لمريض أربعيني بالظهران على ساحل الخليج العربي.

ووفقا لآخر أرقام مركز القيادة والتحكم في وزارة الصحة السعودية، فقد بلغ إجمالي عدد المصابين بكوورنا منذ العام 2012 وحتى تاريخ اليوم 703 حالات، توفي منهم 289 حالة، وتماثل للشفاء 369. وتخضع حاليا 45 حالة للعلاج.

وأوضحت وزارة الصحة في بيان على موقعها الإلكتروني أن الحالة التي تم تسجيل إصابتها بالفيروس هي لمريض يبلغ عمره 58 عاما أدخل إلى مستشفى حكومي بالرياض. وكشفت أيضا أن مواطنا سعوديا عمره 45 عاما توفي بعدما نقل إلى مستشفى حكومي بالظهران، وهو من الحالات المسجلة سابقا.

وأضافت الوزارة أن امرأة وافدة تبلغ من العمر 26 عاما قد تماثلت للشفاء وخرجت من مستشفى حكومي بالجوف.

وينتمي كورونا إلى عائلة الفيروسات التاجية، وتشمل أعراضه الحمى والسعال والتعب والتهابا تنفسيا، كما قد يقود إلى فشل كلوي، ويعتقد أنه ينتقل من الإبل إلى البشر. وغالبية الإصابات على مستوى العالم تم تسجيلها في السعودية.

المصدر : وكالات