قالت وزيرة الصحة الروسية فيرونيكا سكفورتسوفا إن معدل وفيات الأطفال بروسيا في الربع الأول من العام الحالي، تراجعت بنسبة 10.5% عن عام 2012. ولكنها اعترفت بوجود مشاكل في توفير الخدمات الصحية الأساسية اليومية.

وقالت سكفورتسوفا في اجتماع بشأن تطبيق الأوامر التنفيذية للرئيس فلاديمير بوتين التي تم توقيعها في مايو/أيار 2012، "وصلنا إلى المستويات التي كنا نخطط لتحقيقها في الفترة 2016-2020"، بحسب وكالة إيتارتاس الروسية.

وأضافت أن خدمات الرعاية الصحية الطارئة المتخصصة والمعقدة أصبحت متساوية في المدن والمناطق الريفية في العام 2013.

وتابعت الوزيرة أن أكثر من 12 ألف طبيب شاب تعاقدوا للعمل في المناطق الريفية بموجب برنامج حكومي، بينهم 4300 طبيب في العام الماضي. 

وتعرف وفيات الأطفال بأنها حالات الوفاة للأطفال والرضع الذين لم يبلغوا سن الخامسة. وفي عام 2012 توفي 6.6 ملايين طفل تحت سن الخامسة في العالم. وتشيع هذ الوفيات أكثر في البلدان الفقيرة.

ومن أبرز أسباب وفيات الأطفال عدوى الجهاز التنفسي الحادة، والإسهال والحصبة والملاريا وسوء التغذية. وفي بعض الحالات لا يتم تسجيل الوفيات لأن العائلات الفقيرة لا تتمكن من تسجيل أبنائها -الذين توفوا- في السجلات الحكومية.

المصدر : الألمانية