الجواب: لا، فقد حذر الطبيب الألماني شتيفان فايلر موظفي العمل المكتبي من الجلوس قرب طابعة الليزر بسبب المواد الخطيرة التي تنبعث منها، مثل الأوزون والمذيبات والغبار الدقيق.‬
‫       ‬
وأوضح فايلر -وهو عضو الجمعية الألمانية للطب المهني والطب البيئي- أنه رغم أنه لم يتم التحقق علميا حتى الآن مما إذا كانت هذه الانبعاثات تتسبب في الإصابة بأمراض، ليس هذا الخطر مستبعدا.‬

لذا أوصى اختصاصي الطب المهني موظفي العمل المكتبي بترك مسافة أمان بينهم وبين طابعة الليزر تقدر بـ1.5 متر ومترين، مؤكدا أنه من الأفضل تركيب الطابعة خلف جدار فاصل أو في غرفة منفصلة.

وقال الطبيب أيضا إنه لا يجوز أبدا تركيب الطابعة بحيث تبث المروحة الخاصة بها الانبعاثات الصادرة عنها باتجاه الموظفين.

وبشكل عام ينبغي عند شراء طابعة ليزر مراعاة أن تحتوي على علامة "الملاك الأزرق" الخاصة بالحفاظ على البيئة، التي لا تحصل عليها سوى المنتجات التي تمتاز بانخفاض معدلات الانبعاثات الصادرة عنها.

المصدر : الألمانية