طرحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية "إف دي إيه" تساؤلات حول جدوى تناول الأسبرين لحماية الأشخاص الذين لم يعانوا من قبل من مشكلات بالقلب من قبيل النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

وجاء ذلك في بيان للإدارة بعد قرارها الأسبوع الماضي رفض طلب شركة الأدوية الألمانية "باير إيهجي" لتغيير الإرشادات المكتوبة على العبوات للترويج لدور الأسبرين في منع النوبة القلبية الأولى لدى من لم يتعرض قط لأمراض قلبية.

وأصدرت إدارة الغذاء والدواء الأميركية "تحديثا للمستهلكين" قال فيه الدكتور روبرت تيمبل نائب مدير الإدارة للعلوم السريرية، إن على الأشخاص استخدام الأسبرين يوميا كعلاج فقط بعد التحدث إلى متخصص بالرعاية الصحية يستطيع تقييم الفوائد والأضرار.

على الأشخاص استخدام الأسبرين يوميا كعلاج فقط بعد التحدث إلى متخصص بالرعاية الصحية يستطيع تقييم الفوائد والأضرار

النزف الداخلي
ويقول الخبراء إن مثل هذا العلاج بالأسبرين يمكن أن يخفض من عمل التجلط للصفائح الدموية وربما يمنع حدوث نوبة قلبية، لكن الخبراء يحذرون أيضا من احتمال حدوث آثار جانبية خطيرة جراء الاستخدام اليومي للأسبرين من بينها النزف الداخلي.

وشرح في بيان على موقع "إف دي إيه" أنه منذ التسعينيات أظهرت البيانات السريرية أن الأشخاص الذين تعرضوا لنوبة قلبية أو جلطة دماغية أو يعانون من مرض بالأوعية الدموية في القلب يمكن أن يتناولوا جرعة يومية صغيرة من الأسبرين للمساعدة على منع تكرار هذا الأمر.

لكن الوكالة أضافت أنه بعد الفحص المتأني للبيانات العلمية المأخوذة من دراسات كبرى، خلصت إدارة الغذاء والدواء الأميركية إلى أن البيانات لا تدعم استخدام الأسبرين كعلاج واق من جانب الأشخاص الذين لم يصابوا بنوبة قلبية أو جلطة دماغية أو مشكلات تتعلق بالقلب، وهو الاستخدام الذي يطلق عليه "وقاية أولية".

وقالت "إف دي إيه" إنه بالنسبة لهؤلاء الأشخاص لم تثبت الفائدة بالنسبة لهم، وإن المخاطر مثل النزف الخطير بالمخ أو المعدة تظل قائمة.

البيانات الطبية لا تدعم استخدام الأسبرين كعلاج واق من جانب الأشخاص الذين لم يصابوا بنوبة قلبية أو جلطة دماغية أو مشكلات تتعلق بالقلب

الأشخاص المعرضون للنوبة
وتدعم بعض منظمات الصحة تناول الأسبرين يوميا للأشخاص المصنفين بأنهم معرضون بقوة للإصابة بنوبة قلبية، وتوصي رابطة القلب الأميركية بتناول الأشخاص المعرضين بقوة للإصابة بنوبة قلبية جرعة قليلة يوميا من الأسبرين إذا نصحهم مقدمو الخدمة الطبية بذلك.

وقال الدكتور جريج فونارو طبيب القلب بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس والممثل عن رابطة القلب الأميركية، إن "إف دي إيه" أوضحت باستفاضة موقفها بشأن السماح بكتابة إرشادات تفيد بأن تناول الأسبرين يمثل "وقاية أولية" من النوبات القلبية والجلطات الدماغية، وما إذا كان ذلك يتماشى مع معاييرها التنظيمية.

وأضاف فونارو أن هناك احتمالا بحدوث ارتباك بين الناس العاديين بعد بيان "إف دي إيه". ويتناول عادة الأشخاص الناجون من النوبات القلبية جرعة قليلة من الأسبرين بصفة منتظمة.

المصدر : رويترز