تطعيم ضد شلل الأطفال بجميع مطارات باكستان
آخر تحديث: 2014/5/6 الساعة 19:49 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/5/6 الساعة 19:49 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/8 هـ

تطعيم ضد شلل الأطفال بجميع مطارات باكستان

شلل الأطفال يمكن الوقاية منه بالتطعيم (أسوشيتد برس)
شلل الأطفال يمكن الوقاية منه بالتطعيم (أسوشيتد برس)

قال وزير باكستاني اليوم الثلاثاء إن الحكومة ستقيم مراكز للتطعيم ضد شلل الأطفال في جميع المطارات، وذلك بعد يوم واحد من إصدار منظمة الصحة العالمية توصية بضرورة أن يبرز جميع المقيمين الراغبين في مغادرة البلاد ما يثبت خضوعهم للتطعيم ضد المرض.

وكانت المنظمة الأممية قد قالت إن باكستان والكاميرون وسوريا تمثل الخطر الأكبر لأن انتشار الفيروس تجاوز حدودها. أما الدول الأخرى التي تحول فيها شلل الأطفال إلى مشكلة فهي أفغانستان وغينيا الاستوائية وإثيوبيا والعراق وإسرائيل والصومال ونيجيريا.

وتتركز الأضواء على باكستان باعتبارها البلد الوحيد الذي يتوطن فيه شلل الأطفال، ويشكل مجموع الإصابات فيه أكثر من خُمس إصابات شلل الأطفال على مستوى العالم. وقد شهدت باكستان ارتفاعا بالإصابات عام 2013 وصلت إلى 93 حالة مقارنة بعدد 58 حالة فقط عام 2012.

في باكستان يشكل مجموع الإصابات أكثر من خُمس حالات شلل الأطفال على مستوى العالم

عشر دول
وجاء قرار إسلام آباد اتباعا لتوجيهات الصحة العالمية التي قالت إنه ينبغي على حكومات الدول العشر المتضررة إعلان حالة الطوارئ الصحية على المستوى الوطني وتحصين جميع السكان، كما يتعين على المسافرين بعد فترة تلقي التطعيم قبل أربعة أسابيع على الأقل من رحلتهم. وفي حالة تلقي التطعيم قبل المغادرة مباشرة فإن ذلك يزيد من حماية المسافرين.

وقالت سايرا أفضل تارار نائبة الوزير للخدمات الصحية إن الحكومة عجلت بالحملة ضد شلل الأطفال لضمان أن تخلو باكستان من الفيروس، مضيفة أنهم يخططون لإقامة مراكز للتطعيم بجميع المطارات الدولية لمساعدة المسافرين على الوفاء بشروط منظمة الصحة.

وأشارت تارار إلى أن جهود مكافحة شلل الأطفال في باكستان تواجه عقبات بسبب هجمات "المتشددين". إذ تواجه باكستان مقاومة ممن تصفهم بأنهم "متشددون" يهاجمون بشكل متكرر فرق التطعيم ضد شلل الأطفال ورجال الأمن المرافقين لهم لحمايتهم.

شلل الأطفال لا يمكن علاجه بعد الإصابة ولكن يمكن الوقاية منه عن طريق التطعيم

اتهامات للمتشددين
ويتهم من تصفهم السلطات بالمتشددين موظفي الصحة بالتجسس لصالح الدول الغربية، ويقولون إن حملة التطعيم ضد شلل الأطفال تهدف لإصابة أطفال المسلمين بالعقم.

وشلل الأطفال من الأمراض المعدية الذي يصيب بشكل رئيسي الأطفال دون الخامسة. ولا يمكن علاجه بعد الإصابة، ولكن يمكن الوقاية منه عن طريق التطعيم.

وكانت الصحة العالمية قد قالت إن فيروس شلل الأطفال انتقل في الآونة الأخيرة إلى أفغانستان والعراق وإسرائيل وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ومصر، وأظهر فحص الفيروسات في أغلب هذه المناطق أنها ترجع إلى باكستان.

المصدر : وكالات

التعليقات