أظهرت دراسة حديثة أجريت في مؤسسة حمد الطبية في قطر أن معدل تسوس الأسنان بين طلاب المدارس بالفئة العمرية بين الثانية عشرة والرابعة عشرة يبلغ 85%. وأعلنت مؤسسة حمد عن نتائج الدراسة في بيان صحفي أصدرته اليوم.

وأجرى الدراسة فريق بحثي من أطباء الأسنان ومساعديهم برئاسة الدكتور محمد سلطان الدرويش، وهو استشاري التركيبات وزراعة الأسنان بمستشفى الوكرة ورئيس شعبة طب الأسنان بجمعية الأطباء القطرية، وبرعاية مركز البحوث في مؤسسة حمد الطبية.

وهدف الباحثون رصد نسب التسوس ومعدل صحة الفم والأسنان بين طلاب المدارس في الفئة العمرية بين الثانية عشرة والرابعة عشرة. وقد بدأت عام 2010 على عينة بحثية شملت 2113 طالبا وطالبة في 16 مدرسة إعدادية مستقلة وخاصة من مناطق جغرافية متعددة في دولة قطر، واستغرقت الدراسة ثلاث سنوات.

الدراسة وجدت أن 99.5% من العينة المشاركة يتناولون الحلويات والسكريات والمشروبات الغازية في أوقات غير منتظمة بين الوجبات

عدة مؤشرات
ويقول الدكتور الدرويش إنهم قاموا بدراسة وضع صحة الفم والأسنان لدى طلاب المدارس بناء على عدة مؤشرات مثل التسوس واعوجاج الأسنان. كما شملت الدراسة مؤشرات أخرى مثل أطوال وأوزان الطلاب والعادات الغذائية الخاطئة ومشاهدة التلفزيون واستخدام الإنترنت لفترات طويلة والتدخين السلبي.

وأظهرت نتائج الدراسة أن 44% من الطلاب يعانون من اعوجاج بالأسنان، و9.5% لديهم فراغات غير صحية بين الأسنان مما يعني احتياجهم لبرامج تقويم الأسنان. كما تبين أن 50% من العينة يشاهدون التلفزيون يوميا لمدة تزيد على الساعتين، كما يستخدم 46% الإنترنت بنفس المعدل الزمني، مع العلم بأن النسبة العالمية المقبولة هي ساعتان يوميا كحد أقصى لهذه الفئة العمرية.

وتبين أن 36% من العينة المشمولة بالدراسة يتعرضون للتدخين السلبي مما يؤثر سلبا على تراجع صحة الفم والأسنان، و99.5% يتناولون الحلويات والسكريات والمشروبات الغازية في أوقات غير منتظمة بين الوجبات، و65% يتناولون تلك الأغذية قبل ساعة واحدة من النوم مما يسبب ضررا بالغا بصحة الأسنان.

كما أشارت الدراسة إلى أن نسبة التسوس لدى الإناث أعلى مقارنة بالذكور، ولدى طلاب المدارس المستقلة أعلى مقارنة مع زملائهم بالمدارس الخاصة، كما سجلت علاقة بين زيادة معدلات تسوس الأسنان وانخفاض ثقافة العناية بالفم لدى الشخص.

د. الدرويش: قمنا بالدراسة بناء على عدة مؤشرات (الجزيرة)

الثانية بعد السعودية
ونبهت الدراسة إلى أن معدلات تسوس الأسنان في الفئة العمرية بين 12-14 عاما في قطر هي الثانية في منطقة إقليم شرق المتوسط بعد السعودية بحسب دراسات محلية أجريت بالمملكة.

وأكدت نتائج الدراسة بعض الحقائق الغذائية المفيدة لصحة الفم والأسنان ومنها انخفاض نسب التسوس عند زيادة تناول منتجات الألبان وزيادة تناول الشاي ومضغ العلكة.

وأوصت الدراسة بتكثيف البرامج التي تعنى بصحة الفم والأسنان لتشمل كافة طلاب المدارس في كافة الأعمار، وتكثيف الحملات الوطنية التي تدعو أفراد المجتمع إلى العناية بصحة الأسنان وتعليمهم الطرق الصحيحة لتنظيف الأسنان واختيار الأغذية غير الضارة بالأسنان.

ويبلغ عدد أطباء الأسنان في قطر 935 طبيبا، بينهم 296 في العيادات الحكومية، 639 في العيادات الخاصة حسب آخر الإحصائات الرسمية.

المصدر : الجزيرة