هناك أسباب كثيرة تدفع المرء للإقلاع عن التدخين تتجاوز الاهتمام بالصحة أو التخلص من رائحة الفم الكريهة، بل تمتد لتشمل جميع جوانب الحياة، وهي:

  1. خفض احتمال إصابتك بالسرطان وأمراض القلب والنوبات القلبية والسكتة الدماغية.
  2. تقليل احتمال إصابتك بالأمراض بشكل عام.
  3. التنفس بشكل أسهل.
  4. السعال بشكل أقل.
  5. تحسين مظهر جلدك.
  6. تلافي تلون أسنانك بأصباغ الدخان.
  7. حتى لا تتلون أظافرك أيضا بلون التبغ.
  8. ستكون لديك كمية أكبر من المال الذي ستوفره من التدخين وتنفقه في أمور أخرى.
  9. تحسين حاسة الشم.
  10. ستغدو رائحتك زكية.
  11. التخلص من رائحة الفم الكريهة (البخر).
  12. جعل الطعام الذي تأكله أطيب طعما، لأن الإقلاع عن التدخين يساعد على تحسين حاسة التذوق.
  13. أطفالك وزوجتك لن يكونوا عابقين برائحة دخانك الذي تلتقطه أجسامهم وأنفاسهم وهم معك.
  14. راحة البال، إذ لن تعود دائم التفكير في السيجارة التالية ومدى اشتهائك لها وأين ستدخنها، كما لن تقلق وأنت تبحث عن مكان مسموح فيه بالتدخين لتنفث التبغ.
  15. ستصبح لك طاقة أكبر لتقوم بأنشطة مختلفة مع زوجتك والعائلة.
  16. ستحمي زوجتك وأطفالك من مخاطر التدخين الثانوي، وهو استنشاقهم لدخان سيجارتك الذي تصل مضاعفاته للسرطان وحتى الموت.
  17. ستشعر بالفخر بنفسك، وستفتخر بك عائلتك.
  18. ستقدم مثالا يحتذى لأطفالك، وهم يرون أباهم (أو أمهم) وقد تخلص من التدخين.
  19. تحسين مظهرك، إذ ستبدو أصغر سنا وأكثر شبابا.

المصدر : مواقع إلكترونية