قالت الوكالة البريطانية للرقابة على إنتاج الأدوية والرعاية الصحية الخميس الماضي إن القائمين على تنفيذ القانون اعتقلوا 237 شخصا على مستوى العالم في إطار حملة استمرت عشرة أيام استهدفت العقاقير المقلدة، مما أسفر عن ضبط أدوية مغشوشة وغير مرخصة قيمتها 31.4 مليون دولار.

وتضمنت الأدوية المضبوطة 8.4 ملايين جرعة من الأدوية المشبوهة، منها حبوب تخسيس وأخرى لعلاج العجز الجنسي إلى جانب منشطات تحسين الأداء.

وقالت الوكالة إن الحملة التي نسقت مع الشرطة الدولية (الإنتربول) جرت في الفترة بين 11 و21 مايو/أيار الجاري واستهدفت 10603 مواقع إلكترونية، مما أدى إلى إغلاقها أو تعليقها.

وقال رئيس الوكالة البريطانية ألستير جيفري في بيان "كانت الأدوية المضبوطة في تلك الحملات في حالة مزرية للغاية حيث كانت تُحفظ بمبان قذرة ذات نوافذ مكسورة، فيما كانت الأدوية موضوعة على الأرض في أكياس جمع القمامة".

وأضاف أن المجرمين المتورطين في توزيع الأدوية بصورة غير مشروعة على الإنترنت لا تعنيهم صحة الناس، "إنهم لا يهتمون إلا بأموالك".

وأضافت الوكالة أن الهند كانت تمثل مصدر 72% من الأدوية المغشوشة التي ضبطت في بريطانيا، فيما مثلت الصين 11% منها.

المصدر : رويترز