ارتفعت إلى 168 شخصا عدد الوفيات بفيروس "كورونا" في السعودية بعد وفاة خمسة أشخاص اليوم الأحد، بينما يحاول العلماء فهم الآلية التي يعمل بها الفيروس بين أناس لا تظهر عليهم أعراض المرض بوضوح، والذين قد ينشرونه دون أن يعلموا أنهم مصابون به.

وقالت وزارة الصحة السعودية -في بيان على موقعها الإلكتروني نُشر الأحد- إن الضحايا الجدد هم رجلان من جدة أعمارهما 67 و55 عاما، وامرأة من جدة تبلغ ثمانين عاما. ورجل من العاصمة الرياض عمره 71 عاما، ورجل من المدينة المنورة عمره 77 عاما، مشيرة إلى أن عدد المصابين بالفيروس المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس" بلغ 529 منذ ظهور المرض في المملكة.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت الأربعاء الماضي بعد اجتماع طارئ حول كورونا أنه لا ضرورة لإعلان حالة "طوارئ صحية عامة شاملة"، في غياب أدلة حول انتقال الفيروس بين البشر.

فيروس كورونا أكثر خطورة من "سارس"، إذ يقتل قرابة ثلث من يصابون به

التاجية
وينتمي فيروس كورونا لعائلة الفيروسات التاجية الذي منها فيروس متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد "سارس"، الذي ظهر في الصين عام 2003 وأدى لقرابة ثمانية آلاف إصابة، توفي حوالي 10% منهم.

وفيروس كورونا أكثر خطورة، إذ يقتل قرابة ثلث من يصابون به، لكنه أقل قدرة على الانتقال والعدوى. ويشترك مع "سارس" في أن كليهما يؤديان لالتهاب رئوي وحمى وصعوبة في التنفس، ولكن كورونا يتميز بأنه يقود لفشل كلوي حاد.

ويقول علماء يقودون الحرب ضد كورونا إن المهمة التالية في المعركة ستكون فهم الكيفية التي يعمل بها الفيروس المسبب للمرض بين أناس لا تظهر عليهم أعراض المرض بوضوح، والذين قد ينشرونه دون أن يعلموا أنهم مصابون به.

وقال الدكتور دفيد سويردلو -الذي يرأس فريق الاستجابة لمرض كورونا في المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها- إن أشخاصا يمكن أن يصابوا بفيروس كورونا دون أن يصابوا بمرض تنفسي حاد.

وأضاف سويردلو أنه ليس من الضروري أن يكون المريض في وحدة للرعاية المركزة مصابا بالتهاب رئوي حاد لكي تكون لدينا حالة إصابة بفيروس كورونا، مشيرا إلى افتراض أنهم أقل عدوى للآخرين، لكن هذا الافتراض غير مؤكد.

كورونا ينتمي لعائلة الفيروسات التاجية
(أسوشيتد برس)

فريق بالسعودية
وللمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض فريق في السعودية لدراسة ما إذا كانت هذه الحالات المعتدلة لا تزال قادرة على نشر الفيروس، ويشرف سويردلو على عمل هذا الفريق من أتلانتا. ويعتزم الفريق إجراء تحاليل على عائلات أشخاص يشتبه في إصابتهم بالفيروس.

ويشعر العلماء بالقلق بشكل خاص لأن كثيرا من حالات كورونا التي اكتشفت في الآونة الأخيرة كانت بين أناس لم يكن لديهم اتصال بالإبل أو الخفافيش التي يعتقد أنها مستودع الفيروس.

ونظرا لأن المرضى المصابين بكورونا تظهر عليهم أعراض بسيطة وغير مألوفة، فإن منظمة الصحة العالمية تنصح العاملين في مجال الرعاية الصحية بتطبيق الاحتياطات القياسية لمكافحة العدوى على جميع المرضى في كل الأوقات بغض النظر عن تشخيص حالتهم.

المصدر : وكالات