شدد طبيب أمراض النساء الألماني كريستيان ألبرينغ على ضرورة أن تراجع المرأة الراغبة في الإنجاب حالة التطعيمات لديها قبل حدوث الحمل، إذ قد تتسبب الإصابة بالحصبة أو السعال الديكي أثناء الحمل في حدوث آلام المخاض في وقت مبكر أو حدوث ولادة مبتسرة "مبكرة".

وأضاف ألبرينغ -وهو عضو الرابطة الألمانية لأطباء أمراض النساء بمدينة ميونيخ- أن إصابة الأم بالتهاب الكبد الوبائي من النوع "ب" خلال الحمل قد تُلحق أضرارا جسيمة بكبد الجنين وقد تصل إلى حد الإصابة بسرطان الكبد. أما الإصابة بجدري الماء أو الحصبة الألمانية فقد تُلحق أضرارا بالغة بالجنين في رحم الأم.

‬كما شدد الطبيب على ضرورة أن يراجع الأقارب من الدرجة الأولى حالة التطعيمات لديهم أيضا، وذلك لأن معظم حالات العدوى التي تصيب الحامل والجنين ترجع إلى البيئة المحيطة بهما مباشرة.

المصدر : الألمانية