توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن لانقطاع الطمث المبكر تأثيرا سلبيا على دماغ المرأة، إذ تشهد قدراتها العقلية تراجعا أسرع من الأخريات، كما يشمل التراجع أيضا القدرة على التنسيق بين الدماغ والعضلات.

وأفاد موقع "هيلث داي نيوز" الأميركي أنه وفق الدراسة الجديدة التي شملت أكثر من 4800 امرأة، فقد تبين أن أداء النساء اللواتي ينقطع عندهن الطمث بسن مبكرة في الاختبارات البصرية والنطق كان أقل بنسبة 40% من اللواتي ينقطع طمثهن في سن تزيد على خمسين سنة.

كما أظهرت النتائج أن من ينقطع لديهن الطمث مبكرا معرضات بنسبة 35% أكثر لتراجع التنسيق بين الدماغ والعضلات مما يؤثر على حركتهن وأدائهن العقلي بالإجمال.

وعادة ما يحدث انقطاع الطمث في الخمسين من العمر وأكثر، لكن البعض يعانين من ذلك في الأربعين مما يعد انقطاع طمث مبكرا وقبل الأوان، وهو غالبا ما يحصل طبيعيا أو بعد الخضوع لجراحة استئصال المبيضين.

 

 

المصدر : يو بي آي