كشفت أرقام رسمية الأربعاء أن أطفالا في الرابعة من العمر كانوا بين مئات الأشخاص الذين أحيلوا إلى المستشفيات البريطانية لتلقي العلاج من مشاكل المخدرات والخمر، جراء مخاوف من إدمانهم عليها.

وأظهرت الأرقام التي أذنت بنشرها السلطات الصحية بموجب قانون حرية المعلومات ونشرتها صحيفة ديلي تلغراف، أن الجهات التعليمية ومؤسسات رعاية الأطفال بمقاطعة إيرشاير الجنوبية أحالت أطفالا في عمر الرابعة إلى أخصائيين في علاج الإدمان على الخمر والمخدرات.

وقالت إن أطفالا في الثامنة من العمر أحيلوا إلى الخدمات الصحية في ضاحية والثام فوريست بالعاصمة لندن، وأطفالا في التاسعة أحيلوا إلى الخدمات الصحية في مدينة ليفربول ومقاطعات هريفوردشاير وأوكسفوردشاير وبيركشاير الغربية.

وأضافت الأرقام أن أطفالا في عمر العاشرة أحيلوا إلى الخدمات الصحية في مدن بوري وكالدرديل وهال وروتشديل للعلاج من مشاكل المخدرات والخمر.

وكانت أرقام أصدرتها دائرة الصحة العامة في إنجلترا أظهرت أن 366 طفلا دون سن 12 عاما أحيلوا إلى المستشفيات لتلقي العلاج من مشاكل المخدرات والخمر بين عامي 2012 و2013، بالمقارنة مع 433 طفلا بين عامي 2011 و2012.

وأشارت هذه الأرقام إلى أن 59% من هؤلاء الأطفال تلقوا العلاج من تعاطي مخدر الحشيش، و30% من الخمر، و10% من السوائل المذيبة.

ونسبت ديلي تلغراف إلى أندرو براون مدير البرامج في الجمعية الخيرية البريطانية لحماية الأطفال من المخدرات والكحول "منتور يوكي"، قوله إن هذه الأرقام مفزعة، مضيفا أن من المهم تحسين التعليم حول أضرار الخمر والمخدرات في المدارس.

المصدر : يو بي آي