والجواب هو نعم، إذ حذر المعهد الاتحادي للأدوية والمستحضرات الطبية في ألمانيا من أن أدوية السعال المحتوية على مادة الكودين يمكن أن تتسبب في إصابة الأطفال بتباطؤ معدل التنفس. ‬وإذا لاحظ الأهل تراجع معدل تنفس الطفل عن المعتاد، فينبغي عليهم استشارة الطبيب على الفور.

والكودين هو مادة مسكنة من عائلة الأفيونيات، وهو يستخدم كمسكن ويدخل في تركيب بعض أدوية السعال، وهو لا يصرف إلا بوصفة طبية. وصيدلانيا يتم استخراجه من نبات الخشخاش.
‫       ‬
وأوضح المعهد -الذي يتخذ من مدينة بون الألمانية مقرا له- أن مادة الكودين يمكن أن تتحول إلى المورفين بفعل إنزيم معيّن في الجسم، مشيرا إلى أن هذا التحول يحدث بشكل سريع لدى الأطفال الذين لديهم جين معين، مما يؤدي إلى تراجع معدل تنفسهم نتيجة ارتفاع نسب المورفين لديهم.‬

ولتجنب حدوث ذلك من الأساس، أوصى المعهد بأن يتعاطى الأطفال الأدوية المحتوية على مادة الكودين -مثل العديد من أدوية السعال- بناء على وصفة الطبيب فقط وبأقل جرعة ممكنة، وأن يتم استخدامها للعلاج لمدة قصيرة قدر الإمكان، مشددا على ضرورة أن يلتزم الآباء بتعليمات الطبيب بمنتهى الدقة عند استخدام هذا النوع من الأدوية.‬

المصدر : الألمانية