قالت وسائل الإعلام المحلية اليوم الأربعاء إن سلطات العاصمة الصينية بكين القلقة من مستويات التلوث في الجو، ستلاحق أكشاك الشواء التي ينبعث منها الدخان اعتبارا من غد أول مايو/أيار، وذلك في توجه يهدف لتقليل تلوث الهواء والحفاظ على سلامة الغذاء.

وستضر هذه الخطوة بأكشاك بيع الكباب التي تلقى رواجا كبيرا، حيث يجلس سكان العاصمة بكين في أيام الصيف الحارة حول موائد تنصب على الأرصفة يأكلون من الأكشاك التي تطهو لهم الطعام في الشوارع.

وسيكون للحظر تأثير فوري لأنه سيطبق في عيد العمال غدا، وقالت وكالة تشاينا نيوز سيرفيس المملوكة للدولة في موقعها على الإنترنت، إن الأحكام الجديدة تسري أيضا على المحال التي تقدم أطباق الأسماك الباردة وأن الهدف منها هو الحفاظ على سلامة الغذاء.

وجاء في التقرير أن كل الأطباق الشعبية سواء كانت أطباق الشواء من اللحوم والدجاج أو أطباق الخضر الباردة يجب ألا تطهى أو تعد في الهواء الطلق.

وأدت سنوات من النمو الاقتصادي غير المنضبط إلى مشاكل بيئية في الصين، والتلوث هو سبب رئيسي لاستياء الرأي العام. وقالت حكومة بكين إنها تعطي أولوية لمعالجة أسباب التلوث.

المصدر : رويترز