حذرت الجمعية الألمانية لجراحة العظام وجراحات الحوادث من أن القيام بحركات سريعة ومفاجئة مثل حمل أشياء ثقيلة أو التعرض لتيار هواء بارد أثناء القيام بأي أعمال بدنية شاقة قد يؤدي إلى الإصابة بآلام أسفل الظهر.

أما عند حمل أشياء ثقيلة فتنصح الجمعية باتباع الخطوات التالية: يتم الجلوس أولا في وضعية القرفصاء والإمساك بالأحمال، ثم يتم رفع الأحمال بحيث تكون على مقربة من الجسم أثناء رفعها وبحيث يكون الظهر منتصبا.‬
‫       ‬
وعند القيام بأعمال بدنية -ولا سيما الشاقة المسببة للعرق كأعمال الحديقة مثلا- ينبغي تغطية الظهر بشكل تام لحمايته من تيارات الهواء الشديدة، مع أخذ فترة من الراحة من هذه الأعمال من حين لآخر لممارسة بعض تمارين الإطالة للجهاز العضلي بأكمله، ومن ثم العمل على استرخائه.‬
‫       ‬
وفي حالة الإصابة بآلام في أسفل الظهر على الرغم من اتباع هذه الإرشادات، تنصح الجمعية بضرورة مواجهتها بالإكثار من ممارسة الأنشطة الحركية بدلا من الراحة، لافتة إلى أن مسكنات الألم التي يتم تناولها دون وصف الطبيب يمكن أن تعمل على الحد من الآلام، إلا أنها شددت في الوقت ذاته على ضرورة ألا يتم تعاطيها لمدة تزيد على ثلاثة أيام كحد أقصى.‬
‫       ‬
وأضافت الجمعية أن التدفئة من خلال أخذ حمام ساخن مثلا يمكن أن تساعد على الحد من متاعب الظهر، ولكن إذا استمرت آلام أسفل الظهر لمدة تزيد على ثلاثة أيام فمن الأفضل حينئذ استشارة الطبيب ولا سيما إذا كانت مصحوبة بشعور بالتنميل أو وخز في الساقين.‬

المصدر : الألمانية