حذر طبيب الأطفال الألماني بيرتهولد كوليتسكو من أن حليب الصويا قد يؤدي إلى إصابة الرضيع بنقص غذائي، نظرا لاحتواء الصويا على نسبة كبيرة من حمض "الفيتيك" الذي يمكن أن يتسبب في تثبيط امتصاص جسم الرضيع للمعادن والعناصر النزرة التي يحتاجها الجسم بكميات قليلة للغاية، كالحديد والزنك واليود، مما يقود لإصابته بنقص غذائي.‬

لذلك شدد كوليتسكو -من شبكة "الصحة سبيلك للحياة" بمدينة بون الألمانية- على ضرورة ألا يتم إمداد الأطفال الرضع بحليب الصويا إلا في الحالات الطبية التي تستدعي ذلك، كالإصابة مثلاً بنقص إنزيم اللاكتاز المسؤول عن هضم سكر الحليب "اللاكتوز" بالجسم.‬

كما أكد الطبيب أن حليب الصويا لا يعد أيضا بديلا جيدا بالنسبة للأطفال الذين يرتفع لديهم خطر الإصابة بالحساسية تجاه حليب الأبقار، نظرا لأن الصويا نفسها قد تتسبب في الإصابة بالحساسية الغذائية.‬

المصدر : الألمانية