تحتاج أسنان الطفل المصابة بنقص المعادن إلى عناية خاصة تتمثل في استعمال فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة ومعجون أسنان يحتوي على كميات قليلة من الفلورايد. وبشكل إضافي يمكن أيضا استعمال غسول فم يحتوي على الفلورايد، ولكن شريطة استشارة الطبيب أولا.

حذر طبيب الأسنان الألماني ديتمار أوستررايش من أن نقص المعادن في أسنان الأطفال يؤدي إلى تعرضها للنخر على نحو أسرع، مما يزيد خطر إصابتها بالتسوس.‬
‫       ‬
وأوضح أوستررايش أن أعراض نقص المعادن بأسنان الأطفال تتمثل في ظهور تغيرات لونية والمعاناة من حساسية تجاه المشروبات والأطعمة الساخنة أو المثلجة، لافتا إلى أن هذه الأعراض تصيب بصفة خاصة الأضراس والقواطع لدى الطفل عندما تبدأ أسنانه الدائمة في الظهور عند بلوغه 6 أو 7 أعوام.‬

وأشار إلى إمكانية التغلب على نقص المعادن لدى أسنان الأطفال من خلال التغذية الصحية، أي تناول الأطعمة الغنية بالمعادن كالكالسيوم مثلا الذي يوجد في منتجات الألبان والبروكلي والسبانخ والمكسرات والبقوليات.‬
‫‬
كما ينبغي الإقلال من الحلوى لأن تناول كميات كبيرة منها يؤدي إلى زيادة إفراز المادة الحمضية التي تهاجم الأسنان، لافتا إلى أن أحماض الفاكهة لها نفس التأثير أيضا.‬
‫       ‬
وإلى جانب التغذية الصحية، تحتاج أسنان الطفل المصابة بنقص المعادن إلى عناية خاصة تتمثل في استعمال فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة، ومعجون أسنان يحتوي على كميات قليلة من الفلورايد. وبشكل إضافي يمكن أيضا استعمال غسول فم أو جل لتنظيف الأسنان يحتوي على الفلورايد، ولكن شريطة استشارة الطبيب أولا.

المصدر : الألمانية