أعلنت وزارة الصحة السعودية السبت عن وفاة اثنين من المغتربين المقيمين في المملكة نتيجة الإصابة بـفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية في مدينة جدة حيث سجلت خمس إصابات جديدة بالفيروس.

وأوضحت الوزارة أن حالتي الوفاة كانتا لمقيم يبلغ من العمر 64 سنة، ومقيم آخر يبلغ من العمر 44 سنة، مما يرفع عدد الذين توفوا بهذا المرض إلى 76 حالة في السعودية التي أصبحت الدولة الأكثر إصابة بالفيروس في العالم بعدد 231 حالة.

وفي الأسبوع الماضي، أثار انتشار الفيروس في جدة حالة فزع أدت إلى إغلاق قسم الطوارئ في مستشفى الملك فهد العام، وهو أكبر مستشفى حكومي بالمدينة.

وظهر كورونا للمرة الأولى في سبتمبر/أيلول 2012 في شرق السعودية، لكن العدوى انتشرت في جدة على الساحل الغربي للمملكة.

والسعودية هي أول بؤرة للفيروس والأكثر إصابة به. ووفق آخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية يوم الخميس، فقد سجلت 243 حالة إصابة بالفيروس من بينها 93 قاتلة في العالم.

وكورونا من سلالة فيروس سارس المسبب للالتهاب الرئوي الحاد الذي تسبب بوفاة نحو ثمانمائة شخص في العالم سنة 2003.

وليس هناك حتى الآن لقاح مضاد لهذا الفيروس، ووفق دراسة نشرت نهاية فبراير/شباط الماضي بالولايات المتحدة فقد يكون الفيروس ينتقل من الجِمال إلى الإنسان.

المصدر : وكالات