أعلنت وزارة الصحة السعودية تسجيل تسع إصابات جديدة بـ فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وقد أدت واحدة منها إلى وفاة أجنبي بمدينة جدة غربي المملكة.

وذكرت الوزارة في بيان أصدرته اليوم الأحد أن مقيما يبلغ من العمر 45 عاما توفي جراء إصابته بالفيروس، ليرتفع بذلك عدد الذين توفوا بالمرض الذي ظهر قبل عامين إلى 68 شخصا.

ومن بين المصابين الثمانية امرأتان وثلاثة رجال في جدة ثاني مدن البلاد التي يثير انتشار الفيروس فيها مخاوف، ما أدى إلى إغلاق قسم الطوارئ بمستشفى الملك فهد الأسبوع الماضي.

وأدى وزير الصحة عبد الله الربيعة زيارات لعدد من مستشفيات المدينة لمعاينة الإجراءات المتخذة لمواجهة الفيروس وطمأنة السكان.

وفي اليمن، أعلنت السلطات اليوم الأحد تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا، ونقل مصدر صحفي عن وزير الصحة العامة والسكان أحمد العنسي قوله "إن الأجهزة الطبية سجلت حالة إصابة بفيروس كورونا في العاصمة صنعاء كان ضحيتها شاب يمني يعمل مهندس طيران".

وقبل يومين، أعلنت السلطات الإماراتية وفاة مسعف فلبيني مصاب بفيروس كورونا، لافتة إلى تسجيل خمس إصابات أخرى لدى مسعفين فلبينيين أيضا داخل قسم للإسعاف في إمارة أبو ظبي.

وأكدت وزارة الداخلية الإماراتية في بيان أنها اتخذت الإجراءات الصحية والوقائية اللازمة بوضع المصابين في الحجر الصحي.

وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى بالسعودية في سبتمبر/أيلول 2012، وتقول منظمة الصحة العالمية بآخر تقرير لها إنه حتى 28 فبراير/شباط الماضي بلغ عدد الإصابات بالفيروس في العالم 184 بينها 86 حالة وفاة.

وليس هناك حتى الآن لقاح مضاد لهذا الفيروس، ووفق دراسة نشرت نهاية فبراير/شباط الماضي بالولايات المتحدة قد يكون الفيروس ينتقل من الجِمال إلى الإنسان.

المصدر : وكالات