جرى اختبار عقار "ليبريكيزوماب" الذي أنتجته جينينتيك -الوحدة التابعة لشركة روش السويسرية- على ثلاث جرعات على مرضى يخرج الربو عندهم عن نطاق السيطرة. وأشارت النتائج إلى أنه قلل أزمات الربو بنسبة تزيد 60% عن عقاقير أخرى.

طفل مصاب بالربو (أسوشيتد برس)
أظهرت بيانات تجارب سريرية أن عقارا جديدا قيد التجارب حد بنسبة 60% من أزمات الربو لدى المرضى الذين يعانون من الربو المزمن، كما ساعد أيضا على تحسين وظائف الرئتين لدى مرضى معينين.

وجرى اختبار عقار "ليبريكيزوماب" الذي أنتجته جينينتيك -الوحدة التابعة لشركة روش السويسرية- على ثلاث جرعات على مرضى يخرج الربو عندهم عن نطاق السيطرة.

وأشارت البيانات المستقاة من تجارب اختبار الجرعات الثلاث، وهي 37.5 و125 و250 مليغراما، على 463 مريضا مصابين بارتفاع مستوى بروتين "بريوستين" أن عقار "ليبريكيزوماب" قلل أزمات الربو بنسبة تزيد 60% عن عقاقير أخرى.

وخفض العقار الجديد أزمات الربو بنسبة 5% مقارنة بالعقاقير البديلة لدى مرضى لديهم مستويات منخفضة من بروتين "بريوستين" واستمر علاجهم لفترة تراوحت بين 28 و52 أسبوعا.

وقال نيقولا حاننيا أحد المشاركين في دراسة العقار إنه إذا تمت إجازته فسيكون لدينا لأول مرة طريقة للعلاج وفقا لحالة كل مريض مقارنة بالعلاج العام لجميع مرضى الربو المزمن.

وتطور شركة روش اختبارا للدم لقياس مستوى بروتين "بريوستين" لتحديد المرضى الذين سيحققون أعلى استفادة محتملة من عقارها الجديد الذي يحقن به المريض كل أربعة أسابيع.

المصدر : رويترز