أجرى مستشفى ميونيخ دراسة أظهرت أن ازدياد وزن الأم بشدة خلال فترة الحمل يرفع خطر معاناة طفلها من السمنة بمراحل عمرية لاحقة.‬ ولتفادي ذلك يشدد الخبراء على أهمية اتباع الحامل لنظام غذائي غني بالفيتامينات والمعادن والبروتينات والكربوهيدرات المعقدة.‬

مع الثلث الثاني من الحمل يزداد احتياج المرأة من السعرات الحرارية بمقدار 250 سعرا حراريا (الألمانية)
أظهرت نتائج دراسة ألمانية حديثة أن ازدياد وزن الأم بشدة خلال فترة الحمل يرفع خطر معاناة طفلها من زيادة الوزن والسمنة في مراحل عمرية لاحقة.‬ ولتفادي ذلك يشدد خبراء التغذية على أهمية أن تتبع الحامل نظاما غذائيا غنيا بالفيتامينات والمعادن والبروتينات والكربوهيدرات المعقدة.‬ 
‫       ‬
وأجرى الدراسة مستشفى ميونيخ الجامعي، إذ قام الباحثون بقياس وزن 6837 طفلا تتراوح أعمارهم بين خمسة وستة أعوام في عمر الالتحاق بالمدرسة، وقاموا بمقارنة هذه البيانات مع بيانات كتيب المتابعة الخاص بفحص حالة أمهاتهم خلال فترة الحمل.‬
‫       ‬
وتوصل الباحثون إلى أن 13% تقريبا من الأطفال الذين ازدادت أوزان أمهاتهم بشكل كبير خلال فترة الحمل يعانون هم أيضا من زيادة الوزن، وأن أكثر من 17% من هؤلاء الأطفال يعانون من زيادة كبيرة في محيط الخصر بالنسبة لعمرهم.‬
‫       ‬
وصحيح أن الحامل تحتاج لكم أكبر من السعرات الحرارية كي يتسنى للجنين النمو والتطور على نحو سليم، لكن خبراء التغذية يؤكدون أن هذا لا يعني تناول الطعام بلا حساب، إذ يبدأ احتياجها لمزيد من السعرات الحرارية مع الثلث الثاني من الحمل وبمقدار 250 سعرا حراريا فقط، أي ما يعادل ثمرة تفاح متوسطة الحجم أو مائتي غرام من الزبادي.‬
     ‬
‫وبشكل عام، يشدد خبراء التغذية على أهمية أن تتبع الحامل نظاما غذائيا غنيا بالفيتامينات والمعادن والبروتينات والكربوهيدرات المعقدة.‬

المصدر : الألمانية