يؤدي الإكثار من الفلورايد لإصابة الطفل بـ"تفَلْور" الأسنان، ويتميز بظهور بقع بيضاء أو مائلة للاصفرار على الأسنان. لذلك لا يجوز إمداد الطفل بالفلورايد عن طريق أكثر من مصدر إلا تحت إشراف الطبيب.‬

لا يجوز الجمع بين معجون الأسنان الغني بالفلورايد والأقراص المحتوية عليه (الألمانية)
ذكرت "أوكو تست" الألمانية أن الإكثار من الفلورايد يمكن أن يؤدي لظهور بقع بيضاء أو مائلة للاصفرار على أسنان الطفل، لذلك حذرت المجلة من استخدام معجون الأسنان وأقراص الفلورايد مع الأطفال في آن واحد، مؤكدة أنه لا يجوز إمداد الطفل بالفلورايد عن طريق أكثر من مصدر إلا تحت إشراف الطبيب.‬
‫       ‬
وأجرت المجلة اختبارا شمل 24 نوعا من معجون الأسنان المخصص للأطفال، وقد حصل نوع واحد منها فقط على تقييم "ممتاز" بينما تراوحت أغلب الأنواع في المعدل المتوسط للتقييمات، وحصلت ثلاثة أنواع فقط على تقييم "ضعيف" أو "غير كاف".‬
‫       ‬
وتبين من هذا الاختبار أيضا وجود قصور بالمعلومات التي تصرح بها الشركة المنتجة للمعجون على عبوتها. فعلى سبيل المثال، في أنواع معجون الأسنان الخالية من الفلورايد لم يتم التنويه إلى ضرورة إعطاء الطفل لهذه المادة عن طريق مصدر آخر كالأقراص الدوائية مثلا.‬
‫       ‬
كما لم تقدم الشركات المنتجة لأنواع معجون الأسنان المحتوية على الفلورايد أية معلومات عن المخاطر المحتملة لإعطاء الطفل جرعة زائدة من المعجون، أو إرشادات واضحة تتعلق بالكمية المحددة للمعجون.‬

المصدر : الألمانية