شدد طبيب ألماني على ضرورة تجنب موظفي "الورديات" الليلية كل عوامل الخطورة التي تعزز من فرص الإصابة بالسرطان، كالسمنة والتدخين عبر الإقلاع عن الأخير، والحرص على تناول الوجبات الرئيسية في مواعيد منتظمة تجنبا للبدانة.

للحفاظ على اللياقة البدنية والتخلص من التوتر ينبغي على موظفي "الورديات" الليلية ممارسة الرياضة (الألمانية)
أكد الطبيب الألماني ميشائيل ناسترلاك أهمية أسلوب الحياة الصحي بالنسبة لموظفي "الورديات" الليلية بصفة خاصة، نظرا لأن طبيعة عملهم تزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان‬.
‫       ‬
وشدد ناسترلاك -وهو عضو الجمعية الألمانية للطب المهني والطب البيئي- على ضرورة أن يتجنب موظفو الورديات الليلية كل عوامل الخطورة التي تعزز من فرص الإصابة بالسرطان، كالسمنة والتدخين.‬

ولتجنب الإصابة بالبدانة، أوصى ناسترلاك بالحرص على تناول الوجبات الرئيسية في مواعيد منتظمة، مع مراعاة اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن قليل الدهون والأملاح وغني بالفواكه والخضراوات ومنتجات الحبوب الكاملة.‬
‫       ‬
وفي الوقت نفسه، أكد الطبيب أن الرياضة تعد من الركائز الأساسية التي يقوم عليها أسلوب الحياة الصحي، مشيرا إلى ضرورة ممارستها بمعدل لا يقل عن مرتين أسبوعيا للحفاظ على اللياقة البدنية.‬
‫       ‬
كما تلعب الرياضة دورا كبيرا في التخلص من التوتر العصبي، ولا سيما بالنسبة لموظفي "الورديات" الليلية الذين عادة ما يقعون فريسة له بسبب إيقاع نومهم غير المنتظم وعدم حصولهم على قسط كاف من النوم والراحة.‬
‫       ‬
وبالإضافة إلى ذلك، شدد اختصاصي الطب المهني ناسترلاك على ضرورة الإقلاع عن التدخين والخمر لأنهما يندرجان ضمن أكثر عوامل الخطورة المؤدية للإصابة بالسرطان.

المصدر : الألمانية