ظاهرة وفيات الأمهات والأطفال تقلق السودان
آخر تحديث: 2014/3/25 الساعة 14:09 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/25 الساعة 14:09 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/25 هـ

ظاهرة وفيات الأمهات والأطفال تقلق السودان

الحكومة السودانية تواجه تحديات في خفض معدلات وفيات الأطفال (الجزيرة)
الحكومة السودانية تواجه تحديات في خفض معدلات وفيات الأطفال (الجزيرة)
الحكومة السودانية تواجه تحديات في خفض معدلات وفيات الأطفال (الجزيرة)

ماجد محمد علي-الخرطوم

يجاهد السودان لتحقيق أهداف الألفية الإنمائية قبل حلول 2015 وخصوصا الأهداف المتعلقة بخفض وفيات الأطفال دون الخامسة بنسبة 66%، وخفض وفيات الأمهات بنسبة 75%، فواقع الأرقام الرسمية يؤكد أن معدلات وفيات الأمهات والأطفال في هذا البلد باتت هاجسا مخيفا للحكومة والمجتمع معا.

ويواجه السودان -حسب تقرير للمجلس القومي للسكان- تحديات كبيرة من أجل خفض وفيات الرضع والأطفال دون الخامسة والأمهات، وهي أهداف ربما لا تتحقق بشكل كامل بحلول العام 2015.

وتقول سوسن مصطفى مراد -التي فقدت طفلها الأول قبل أسابيع قليلة في إحدى المستشفيات- إنها كانت تنتظر أن يكون إنجابها موعدا لها ولزوجها مع الفرح، لكنه تحول وهي على طاولة العمليات لموعد مع الموت.

مستشفيات الأطفال في السودان يقصدها
الكثير من المراجعين
(الجزيرة)

أم مكلومة
وتشرح سوسن -في حديث للجزيرة نت- أن طفلها توقف عن الحركة ذات مساء فخرجت وزوجها إلى طبيبة كانت تتابع حملها، فعزت الطبيبة قلة حركته لضعف في تغذية الأم، وأظهرت الفحوصات اللاحقة إصابتها بفقر في الدم، قيل لها إنه طارئ، وأنها تحتاج لعلاج على وجه السرعة خشية تعرضها وجنينها لتبعات صحية، وهو ما التزمت به في الأيام اللاحقة.

وتتابع الأم المكلومة أن قلة حركة الجنين استمرت وأقلقتها، وحين حان موعد الولادة دخلت غرفة العمليات وهي وجلة، وقدر الله أن يموت الجنين بعد خروجه بدقائق، لأسباب قال الأطباء إنها خلقية.

وبحسب آخر إحصائية أعلنتها وزارة الصحة السودانية فإن معدل وفيات الأمهات والأطفال أثناء الولادة وبعدها قد بلغ ثلاثة آلاف امرأة و37 ألف طفل من بين 1.263 مليون طفل يولد سنويا في السودان. وترجع الوفيات إلى مضاعفات الولادة والنمو غير المكتمل والالتهابات. ووصفت الوزارة هذه المعدلات بالخطيرة.

د. فتحية: ضعف الرعاية الصحية وقلة الوعي من أسباب وفيات الأطفال والأمهات (الجزيرة)

ورشة
وأعلنت وزارة الصحة السودانية -خلال ورشة نظمتها بمشاركة الشركاء الدوليين- عن خطة لخفض معدلات الوفيات هذه بحلول العام 2015، وأشارت إلى حدوث انخفاض في معدلات الوفيات مقارنة بالأعوام الخمسة الماضية.

وشددت الورشة على تفاصيل الخطة الحكومية الهادفة لخفض معدل الوفيات، كما أكدت أيضا على ضرورة زيادة الوعى لدى الفئات الأقل تعليما من الأمهات والمجتمع في كيفية التعامل مع حالات الحمل التي تواجه تعقيدات مفاجئة.

من جهتها ترجع اختصاصية النساء والتوليد الدكتورة فتحية عبد العال أسباب هذه الوفيات لعوامل مختلفة، منها ضعف الرعاية الصحية وانعدام الوعي الاجتماعي والظروف الاقتصادية التي يعيشها السودان.

وقالت د. فتحية -في حديث للجزيرة نت- إن أبرز أسباب وفاة الأمهات هي النزيف الحاد بعد الولادة، ثم تسمم الحمل وتعسر الولادة، هذا بجانب أسباب طبية أخرى كـ"التخدير" وسوء الرعاية الصحية والتى تشمل عدم الكشف الدوري المنتظم لضمان سلامة الحمل.

د. ندى: وزارة الصحة أعدت خطة لخفض معدلات الوفيات (الجزيرة)

إعداد الكوادر
ودعت الطبيبة إلى تحسين الرعاية الصحية المقدمة للأمهات الحوامل، وزيادة أعداد الكوادر المؤهلة مع توزيعها بشكل عادل على ولايات السودان المختلفة، إضافة إلى اعتماد برنامج كشف مبكر ورعاية متكامل للفتيات في سن الإنجاب.

من جهتها أشارت مديرة إدارة صحة الأمومة والطفل بالصحة الاتحادية الدكتورة ندى جعفر إلى اتباع الوزارة خطة قومية لتعزيز صحة الأم والطفل خلال العامين 2014-2015، وذلك بهدف تخفيض معدل وفيات الأمهات والأطفال دون سن الخامسة.

وأكدت د. ندى -في حوار مع الجزيرة نت- أن الخطة التي أُعدت بدعم من الشركاء الدوليين تشمل كافة المحاور المرتبطة بتعزيز الرعاية الصحية للأمهات والأطفال، كما عبرت عن تفاؤلها بنجاح الجهود التي تقوم بها الجهات الصحية في تطبيق الخطة على أرض الواقع وتحقيق أهدافها في خفض معدل الوفيات.

المصدر : الجزيرة

التعليقات