يشكل الماء أكثر من 50% من كتلة جسم الإنسان البالغ، ويلعب دورا كبيرا في عملية التمثيل الغذائي بوصفه وسيلة للنقل والإذابة، كما له دور أساسي في تنظيم درجة حرارة الجسم والتعرق.

لتجنب الشعور بصداع ينبغي تناول ما لا يقل عن 1.5 لتر من السوائل يوميا (الألمانية)
حذرت اختصاصية الطب المهني الألمانية فيته شرام من أن نقص السوائل في الجسم يمكن أن يتسبب في الإصابة بصداع وشعور شديد بالاضطراب العام، مشيرة إلى أن هذه الأعراض تظهر عند فقدان 3% من كمية السوائل الموجودة بالجسم.‬
‫       ‬
وأوضحت شرام -وهي عضو الهيئة الفنية الألمانية للفحص الفني بمدينة كولونيا- أنه عادة ما يشعر الإنسان بالعطش بمجرد أن يفقد جسمه 0.5% فقط من السوائل الموجودة فيه، إلا أن الوقوع تحت ضغط عصبي شديد يمكن أن يتسبب في نسيان تناول الماء.‬
‫       ‬
لذا أوصت شرام مَن يشعر بصداع مفاجئ -على الرغم من تمتعه بصحة جيدة- بضرورة فحص كمية الماء التي يتناولها، مؤكدة أنه من الأفضل أن يتم تناول ما لا يقل عن 1.5 لتر من السوائل الخالية من السعرات الحرارية يوميا، ولا سيما الماء.‬

ويشكل الماء 50% إلى 60% من كتلة جسم الإنسان البالغ، ويلعب دورا كبيرا في عملية التمثيل الغذائي بوصفه وسيلة للنقل والإذابة. كما يحتاج الجسم لكميات وفيرة من الماء من أجل تنظيم درجة حرارته، ولا سيما في عملية التعرق التي يفقد خلالها كميات من الماء.‬

المصدر : الألمانية