عند ظهور أعراض وقوع الشخص تحت الضغط العصبي، فينصح بإحداث قدر من التوازن من خلال إبطاء وتيرة الحياة المتسارعة وتقليص حجم المسؤوليات التي يتم توليها مثلا أو ممارسة أحد تمارين الاسترخاء أو قراءة كتاب شيّق أو الاستماع للموسيقى.‬

إفراز هرمونات الضغط العصبي بصفة مستمرة يؤدي إلى زيادة محتوى الدهون بالجسم (الألمانية)
حذر اختصاصي الغدد الصماء الألماني غونتر شتالا من أن الوقوع تحت ضغط عصبي بصورة مستمرة يمكن أن يؤدي للبدانة بالإضافة لمشاكل أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم واضطرابات النوم ونوبات الاكتئاب.‬
‫       ‬
وأوضح البروفيسور شتالا -وهو عضو الجمعية الألمانية لعلم الغدد الصماء بمدينة دريسدن- أنه عندما يقوم الجسم بإفراز هرمونات الضغط العصبي كالأدرنالين والكورتيزول بصفة مستمرة، فإن ذلك يتسبب في تثبيط إفراز هرمونات أخرى، مما يؤدي إلى زيادة محتوى الدهون بالجسم وتقلص الكتلة العضلية.‬
‫       ‬
وأردف شتالا أن الوقوع تحت ضغط عصبي بصورة مستمرة يمكن أن يؤدي أيضا إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو اضطرابات النوم أو نوبات الاكتئاب.‬
‫       ‬
وعن كيفية الوقاية من الآثار السلبية للضغط العصبي المستمر أوصى شتالا بالانتباه إلى المؤشرات الدالة عليه كالشعور بالقلق والاضطراب أو الصداع أو ارتفاع خطر الإصابة بالعدوى.‬
‫             ‬
وفي حال ظهور مثل هذه المؤشرات ينصح شتالا بإحداث قدر من التوازن من خلال إبطاء وتيرة الحياة المتسارعة من خلال تقليص حجم المسؤوليات التي يتم توليها مثلا أو ممارسة أحد تمارين الاسترخاء أو قراءة كتاب شيّق أو الاستماع للموسيقى.‬
‫       ‬
كما أكد شتالا أن المواظبة على ممارسة الرياضة والاهتمام بالهوايات وكذلك تعزيز العلاقات الاجتماعية تسهم أيضا في القضاء على الضغط العصبي، واصفا إياها بـ"قاتل الضغط العصبي".‬
‫       ‬
وأردف الطبيب أنه يمكن أيضا الحد من الوقوع تحت ضغط عصبي بشكل كبير من خلال أخذ قدر كاف من النوم والابتعاد عن تناول المنبهات والمنشطات وغيرها من العقاقير المتسببة في الإدمان إلى جانب اتباع نظام غذائي صحي.‬

المصدر : الألمانية