نتائج الرجال في اختبارات الضغط العصبي أقل من النساء (دويتشه فيلله)
أظهرت دراسة حديثة أن الرجل يميل للأنانية والتفكير في ذاته فقط عند تعرضه للضغط العصبي، في حين يعزز الضغط من قدرة المرأة على التواصل مع محيطها، وأرجع الخبراء هذا الأمر لأسباب نفسية وهرمونية.

ونشرت نتائج الدراسة في موقع "ساينكس" الإلكتروني المعني بالأخبار العلمية، وكشفت أن الضغط العصبي يجعل الرجال أكثر أنانية وعزلة، في حين يفعل العكس تماما مع النساء، إذ يبدأن في البحث عن دعم من البيئة المحيطة بهن.

وعرّض الباحثون مجموعة من الرجال والنساء لمواقف صعبة خلال عدة أيام، من بينها إلقاء خطاب أمام جمهور عريض. وكشفت نتيجة الدراسة أن الرجل في هذه المواقف يميل للعزلة التامة عن محيطه ويحاول التخلص من هذا الضغط داخليا ودون الحديث مع أحد.

أما النساء فقد قمن بالعكس تماما وحاولن الحصول على الدعم الخارجي لتجاوز المواقف الصعبة، كما اجتزن الاختبارات الصعبة التي تعرضن لها بشكل أفضل كثيرا من الرجال.

وقالت غيورغيا سيلاني -من معهد الدراسات المتقدمة في تريستي- إن نتائج الرجال في الاختبارات التي قاموا بها تحت ضغط عصبي تراجعت، في حين كان الأمر على العكس تماما مع النساء، إذ كانت نتائجهن تحت وطأة الضغط أفضل بكثير.
 
وأرجع الخبراء نتائج الدراسة إلى عوامل نفسية تشير إلى أن النساء تعلمن على مدار الزمن أهمية الحصول على الدعم والمساعدة من الآخرين، ولا سيما في المواقف الصعبة.

ورجح العلماء إمكانية أن يرجع سبب هذا الخلاف الكبير بين الرجل والمرأة إلى هرمون الأوكسيتوسين المعروف بهرمون الحب والذي يؤثر على السلوك الاجتماعي للإنسان. وكانت دراسات سابقة قد توصلت إلى أن إفراز هذا الهرمون لدى المرأة أكثر منه لدى الرجل.

المصدر : دويتشه فيلله