هل تشكل شمس الربيع خطرا على بشرتك؟
آخر تحديث: 2014/3/17 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/17 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أردوغان: لن نتردد في القيام بعملية عسكرية في العراق إذا اقتضى الأمر
آخر تحديث: 2014/3/17 الساعة 15:51 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/17 هـ

هل تشكل شمس الربيع خطرا على بشرتك؟

لحماية البشرة ينبغي استعمال مرهم واق من أشعة الشمس (الألمانية)
لحماية البشرة ينبغي استعمال مرهم واق من أشعة الشمس (الألمانية)
لحماية البشرة ينبغي استعمال مرهم واق من أشعة الشمس (الألمانية)
حذرت مجلة "بيرغيت" الألمانية من أن الشمس خلال فصل الربيع تمثل خطورة كبيرة على البشرة، وذلك نظرا لتعامد أشعتها خلال هذا الفصل من ناحية، ولعدم تعوّد البشرة على أشعتها طوال فصل الشتاء من ناحية أخرى.
 
وعللت المجلة ذلك بأن نظام الحماية الطبيعي في البشرة يحتاج لبعض الوقت كي يبدأ في القيام بوظيفته بإفراز مادة الميلانين التي تمتص الأشعة فوق البنفسجية الضارة بالطبقات السطحية للجلد، وتعيق اختراقها للطبقات الأكثر عمقا، وتعمل هذه الآلية على  تسمير البشرة.
‫       
وحتى مع تفعيل نظام الحماية الطبيعي في البشرة، أكدت المجلة أن البشرة بحاجة أيضا لحماية إضافية باستخدام مرهم واق من الشمس، لأن عملية التسمير هذه لا تكفي وحدها للحماية من أشعة الشمس الضارة.

المراهم الواقية
ولتوفير هذه الحماية بشكل سليم، يجب أن لا يقل مُعامل الحماية في المراهم الواقية عن 15، علما بأن الكثير من المراهم النهارية ومستحضرات التجميل تحتوي حاليا على مُعامل حماية من الشمس.
وأردفت المجلة أن هذا القدر من مُعامل الحماية يكفي فقط للنساء اللائي لا يتعرضن للشمس بشكل مكثف، كأن تقتصر فترات تعرضهنَّ لها على الذهاب إلى العمل في الصباح أو عمل جولة حول مكان العمل خلال فترة الظهيرة.
‫       
أما إذا كانت المرأة ستبقى لفترات أطول في الهواء الطلق فلا بد حينئذ من استخدام مراهم حماية من الشمس ذات مُعامل حماية أكبر من هذا المعدل، مع العلم بأن معامل الحماية من الشمس يشير فقط إلى الحماية من الأشعة فوق البنفسجية متوسطة الموجة المؤدية للإصابة بحروق الشمس.
‫       
لذا أوصت المجلة باختيار أنواع المراهم المشار على عبوتها بأنها تحتوي على معامل حماية من الأشعة فوق البنفسجية طويلة الموجة إلى جانب الحماية من الأشعة متوسطة الموجة، إذ يمكن لهذه الأشعة الضارة اختراق الطبقات الداخلية من الجلد والتسبب في ظهور علامات الشيخوخة المبكرة على البشرة، وكذلك في إحداث اضطرابات صبغية عليها.‫
المصدر : الألمانية

التعليقات