جفف الأذن بعد تعرضها للرطوبة أو الماء، والطريقة الصحيحة لفعل ذلك هي استعمال منديل ناعم أو قطعة قماش نظيفة ووضعها على فتحة الأذن الخارجية ثم إمالة الرأس قليلا حتى تساعد الماء الموجود على التحرك والإنزلاق باتجاه المنديل.

لا تسبح في المياه الملوثة (الأوروبية)

يطلق اسم "أذن السباح" على الالتهاب الذي يصيب المنطقة الخارجية من الأذن، أما اسمه العلمي فهو التهاب الأذن الخارجية "otitis externa". وهو التهاب أو تهيج أو عدوى تحدث في الأذن الخارجية وقناة الأذن.

ويطلق على هذا المرض اسم أذن السباح، لأنه يرتبط عادة بتعرض الأذن للماء، ولذلك فهو يظهر لدى السباحين وخاصة عندما تكون المسابح التي يسبحون فيها غير نظيفة أو ملوثة. وأذن السباح أكثر شيوعا لدى المراهقين والبالغين الشباب.

وأذن السباح يختلف عن التهاب الأذن الوسطى "otitis media"، حيث إن الأخير يصيب الجزء الأوسط من الأذن، وهو أكثر شيوعا لدى الأطفال.

وقد تنتشر العدوى إلى مناطق أخرى محيطة بالأذن ويشمل ذلك عظم الجمجمة، وقد يتفاقم الأمر إلى عدوى حادة وخاصة لدى المسنين أو المصابين بالسكري.

تجمع المياه في الأذن وبقاؤها لفترة يؤدي لأذن السباح، إذ إن هناك أنواعا من البكتيريا المحبة للماء تتكاثر في هذا البيئة وتؤدي للالتهاب

الأسباب:

  • السباحة في المياه الملوثة.
  • تجمع المياه في الأذن وبقاؤها لفترة. إذ إن هناك أنواعا من البكتيريا المحبة للماء مثل "Pseudomonas"، تتكاثر في هذه البيئة وتؤدي لالتهاب الأذن.
  • حك الأذن أو حك داخلها.
  • انحشار شيء في الأذن.
  • محاولة تنظيف وإزالة شمع الأذن باستخدام القطن أو أدوات صغيرة، إذ إنها قد تؤذي جلد الأذن.
  • وجود حساسية لشيء موضوع في الأذن.
  • الإصابة بمرض جلدي مزمن مثل الإكزيما والصدفية.

الأعراض:

  • ألم في الأذن يزداد حدة عند شد الأذن.
  • حكة في الأذن وقناتها.
  • تراجع أو فقدان السمع.
  • إفرازات من الأذن تكون صفراء أو صفراء مخضرة أو تشبه القيح.
  • رائحة كريهة في الأذن.
لا تحك الأذن، إذا كنت تشعر بحكة فيها راجع الطبيب

الوقاية:

  • لا تحك الأذن، إذا كنت تشعر بحكة فيها راجع الطبيب.
  • لا تدخل القطن أو أي شيء في الأذن، ولا تحاول تنظيفها من الشمع.
  • حافظ على الأذن نظيفة وجافة.
  • لا تسمح للماء بالدخول للأذن أثناء الاستحمام أو غسل الشعر.
  • جفف الأذن بعد تعرضها للرطوبة أو الماء، والطريقة الصحيحة لفعل ذلك هي استعمال منديل ناعم أو قطعة قماش نظيفة ووضعها على فتحة الأذن الخارجية ثم إمالة الرأس قليلا حتى تساعد الماء الموجود على التحرك والإنزلاق باتجاه المنديل. لا تدخل المنديل أو القطن أو أي شيء لداخل قناة الأذن لتجفيفها.
  • لا تسبح في المياه الملوثة.
  • استعمل سدادات الأذن أثناء السباحة.
  • وفقا للمكتبة الوطنية للصحة في الولايات المتحدة، يمكنك أن تخلط نقطة واحدة من الكحول ونقطة واحدة من الخل الأبيض، ثم وضعها في الأذن الرطبة التي تعرضت للماء، إذ تقول المكتبة إن هذا الخليط يساعد في منع تكاثر البكتيريا.

المصدر : الجزيرة