ينبغي على الأبوين الابتعاد عن الملابس المحتوية على حليات معدنية، إذ يمكن أن تنفك ويبتلعها الطفل ما يعرضه لخطر الاختناق. كما ينبغي ألا تحتوي الملابس على حليات من الدانتيل حتى لا يعلق الطفل بسببها في شيء ما ويتعرض للإصابة بجروح.‬

يُفضل اختيار الألوان الزاهية والبعد عن الصارخة عند اختيار ملابس الأطفال (الألمانية)
لأن وظيفة الملابس هي حماية الطفل من الأمراض في المقام الأول، فقد أكدت الخبيرة الألمانية إنيس مايروزه أن متانة الخامات تعد أهم معايير اختيار ملابس الطفل، إذ ينبغي أن تستقر الملابس على جسد الطفل جيدا، وأن تكون عملية ومقاوِمة للماء قدر الإمكان.

أما الخبيرة الألمانية سونيا غراو، فترى أن ملابس الأطفال ينبغي أن تكون مصنوعة من مواد قوية يمكنها تحمل كثرة حركة الطفل ولعبه، كما يمكن غسلها على درجات حرارة عالية قدر الإمكان.‬
‫       ‬
‫وأضافت غراو أنه ينبغي على الأبوين الابتعاد عن الملابس المحتوية على حليات معدنية، إذ يمكن أن تنفك ويبتلعها الطفل ما يعرضه لخطر الاختناق. كما ينبغي ألا تحتوي الملابس على حليات من الدانتيل، حتى لا يعلق الطفل بسببها في شيء ما ويتعرض للإصابة بجروح.‬

وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي ألا تكون القطع الفوقية طويلة للغاية، إذ ينبغي ألا تتدلى إلى ما دون المقعدة، كي لا تتسبب في الحد من حرية حركة الساقين.‬
‫       ‬
وتؤكد مايروزه أن الطابع العملي لا يعني أن تكتسي ملابس الأطفال باللون الأسود وتفتقر إلى الأناقة والجاذبية، إذ ينبغي أن تشع ملابس الطفل بالبهجة والمرح، ولكن من دون تكلف ومبالغة. ‬
‫       ‬
وأوضحت أنه يُفضل اختيار الألوان الزاهية والابتعاد عن الألوان الصارخة غير المناسبة لسن الأطفال، لافتةً إلى أن الرمادي والبني يمثلان بدائل مناسبة للون الأسود.‬‫

المصدر : الألمانية