قال أستاذ بجامعة يامانتشي اليابانية كان عضوا بفريق بحثي ونشر ورقة بحثية بمجلة نيتشر إنه لم يعد واضحا ما هو الصحيح. وأضاف تيروهيكو واكاياما أنه ظهرت الآن أخطاء عديدة، ولذلك من الأفضل سحب الورقة البحثية.

خلايا جلد تنمو إلى خلايا جذعية (الأوروبية)

دعا عالم ياباني إلى سحب دراسته عن الخلايا الجذعية التي تصدرت عناوين الأخبار بدورية علمية قبل شهرين، قائلا إن نتائجها أصبحت الآن محل شك كبير. ونال البحث إشادة بعد الكشف عنه في يناير/ كانون الثاني الماضي باعتباره فتحا يمكن أن يبشر بعهد جديد في الطب الحيوي, كما حظي بتغطية واسعة باليابان وأنحاء العالم عند نشره بدورية نيتشر العلمية الشهيرة.

لكن منذ ذلك الحين، وردت تقارير بأن علماء آخرين لم يستطيعوا الوصول إلى ذات نتائج فريق البحث الياباني، وأنه ربما تكون هناك مشكلات تتعلق ببياناته وصوره.

وقال تيروهيكو واكاياما الأستاذ بجامعة يامانتشي اليابانية الذي كان عضوا بالفريق البحثي إنه لم يعد واضحا ما هو الصحيح.

وتظهر الدراسة طريقة بسيطة لإعادة برمجة خلايا حيوانية ناضجة إلى حالة شبه جنينية تتيح لها توليد أنواع عديدة من الأنسجة. وبدا أن النتائج تبشر باحتمال إعادة برمجة الخلايا البشرية مستقبلا ببساطة وبتكلفة زهيدة إلى خلايا تشبه الحالة الجنينية، مما يوحي بطريقة بسيطة لاستبدال الخلايا التالفة أو استنبات أعضاء جديدة للمرضى والمصابين.

وقال واكاياما إنهم عندما أجروا التجربة ظنوا أنها صحيحة تماما، مضيفا أنه ظهرت الآن أخطاء عديدة ولذلك من الأفضل سحب الورقة البحثية واستخدام بيانات صحيحة وصور صحيحة لإثبات صحة الورقة مرة أخرى. كما أكد الباحث أنه إذا ثبت عدم صحتها فسوف يتعين عليهم توضيح لماذا حدث مثل هذا الأمر.

من جهته، قال متحدث باسم نيتشر إن الأمور المتعلقة بهذه الورقة بلغت الدورية وهي تجري الآن تحقيقا، ولم يتطرق لمزيد من التفاصيل.

المصدر : رويترز