بدون البكتيريا يصبح الجلد دون حماية، إذ تشكل هذه الكائنات الدقيقة درعا ضد العدوى. وتعيش أغلب البكتيريا بمناطق الجلد الرطبة، إذ يصل عددها هناك إلى بليون لكل سنتيمتر مربع، مما يعني أنها جزء لا غنى عنه لحماية الجلد.

قرابة 99% من البكتيريا التي تعيش بجسم الإنسان موجودة في الأمعاء (دويتشه فيلله)
عندما يسمع بعضنا كلمة بكتيريا ربما يفكر مباشرة في مسببات الأمراض للإنسان فقط. لكن الحقيقة أن البكتيريا تحمي الإنسان وتساعده في بعض الوظائف، لذلك يعيش مع كل واحد منا آلاف المليارات من البكتيريا.

ومن الحقائق المدهشة حول البكتيريا في أجسامنا أنها تعيش في جسم كل إنسان وعلى جسمه حوالي مائة تريليون من البكتيريا من خمسين نوعا مختلفا، عُشر هذا العدد (أي عشرة تريليونات) تعيش في البشرة الصحية وتتغذى على العرق والدهون التي تفرزها غدد الجلد الدهنية وكذلك خلايا الجلد الميتة أو قشور الجلد.
 
وبدون هذه البكتيريا يصبح الجلد دون حماية، إذ تشكل هذه الكائنات الدقيقة درعا ضد العدوى. وتعيش أغلب البكتيريا في مناطق الجلد الرطبة، إذ يصل عددها هناك إلى بليون لكل سنتيمتر مربع، ما يعني أن البكتيريا جزء لا غنى عنه لحماية الجلد.
 
وتستقر 99% من البكتيريا التي تعيش في جسم الإنسان بالأمعاء وتساعد على تحلل الغذاء، أما المهمة الأخرى التي تقوم بها هذه الكائنات الدقيقة فهي القضاء على الجراثيم المسببة للأمراض.

المصدر : دويتشه فيلله