نقلت تران تي نغهي إلى المستشفى جراء معاناتها من التعب والتقيؤ والصعوبة بالتنفس نظرا لانتفاخ بطنها، وهناك أجريت لها عملية جراحية استغرقت ساعة كاملة، وذلك لاستئصال ورم يزن سبعة كيلو غرامات، كان ينمو في بطنها منذ 27 سنة.

الجراحة تطورت أثناء العقود الماضية (الجزيرة)

استأصل الأطباء في فيتنام ورما يزن سبعة كيلو غرامات من بطن امرأة في أواخر السبعينيات من العمر، وكان يهدد حياتها بالخطر، وكان الورم ينمو في بطنها منذ قرابة ثلاثة عقود.

وأفادت صحيفة "تيو تري" الفيتنامية بأن العملية الجراحية استغرقت ساعة كاملة، وذلك لإنقاذ حياة تران تي نغهي التي تبلغ من العمر 78 عاما، بهدف استئصال ورم يزن سبعة كيلو غرامات كان ينمو في بطنها منذ 27 سنة.

ونقلت المرأة إلى المستشفى جراء معاناتها من التعب والتقيؤ والصعوبة بالتنفس نظرا لانتفاخ بطنها.

وقرر الأطباء في البداية إخضاع المرأة -التي لا يتعدى وزنها الأربعين كيلو غراما- لجراحة عاجلة، لكنهم قرروا بعدها إبقاءها في المستشفى لتلقي علاج وأخضعوها للجراحة المنقذة لحياتها بعد عدة أيام.

المصدر : يو بي آي