البرنامج سيتاح لخمسمائة شخص يعانون زيادة مفرطة في الوزن بعد تسجيل أسمائهم لدى البلدية (الأوروبية)

ابتكر مجلس بلدية مدينة بريطانية طريقة جديدة لتشجيع السكان المحليين الذين يعانون البدانة على تخفيف أوزانهم، وذلك من خلال الرسائل النصية، وسيتلقى البدناء رسائل نصية من مجلس البلدية تشجعهم على ممارسة التمارين الرياضية واتباع حمية غذائية وتناول الفواكه والخضروات.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" يوم الثلاثاء إن سبعين ألف بالغ من سكان مدينة ستوك أون ترينت يعانون البدانة، وتنفق هيئة الخدمات الصحية الحكومية المحلية ما يصل إلى خمسين مليون جنيه إسترليني سنويا على علاج الأمراض المرتبطة بزيادة الوزن.

وأضافت أن البدناء في المدينة سيتلقون رسائل نصية من مجلس بلديتها تشجعهم على ممارسة التمارين الرياضية واتباع حمية غذائية وتناول الفواكه والخضروات لتخفيف أوزانهم، وذلك في إطار برنامج يستغرق عشرة أسابيع وتصل كلفته إلى عشرة آلاف جنيه إسترليني، وسيتاح لخمسمائة شخص يعانون  زيادة مفرطة في الوزن بعد تسجيل أسمائهم لدى البلدية.

ونسبت "بي بي سي" إلى عضو مجلس بلدية مدينة ستوك أون ترينت، أدريان نابر قوله إن تكاليف البرنامج تعادل تكاليف اجراء عملية جراحية واحدة لإزالة الدهون من مريض يعاني زيادة الوزن.

وأضاف نابر أن برنامجنا يعني أن الناس الراغبين بالفعل في تخفيف أوزانهم ويسجلون أسماءهم سيحصلون على نصائح فعالة لتحفيزهم على القيام بذلك.

المصدر : يو بي آي