مارغريت تشان: معدلات الوفاة الناجمة عن الإصابة بمرض السرطان ستكون أعلى في الدول النامية (أسوشيتد برس)

كشف تقرير أصدرته منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين أنه من المتوقع أن تشهد الدول النامية خلال السنوات المقبلة ارتفاعا ملموسا في معدلات الإصابة بمرض السرطان بسبب تبنيها أنماط الحياة الغربية.

وأفاد التقرير -الذي أصدرته المنظمة عن مرض السرطان في العالم- بأنه من المتوقع أن يرتفع عدد حالات الإصابة الجديدة بمرض السرطان التي يتم تشخيصها، والتي بلغت 14 مليون حالة عام 2012- إلى 25 مليون حالة سنويا خلال العقدين المقبلين.

وأضاف التقرير أن الدول ذات الدخل المنخفض إلى المتوسط، بما في ذلك دول آسيا وأفريقيا وأميركا اللاتينية، ستكون الأكثر تأثرا بهذه الزيادة.

وقالت مديرة المنظمة مارغريت تشان في التقرير إن الزيادة في استخدام التبغ واستهلاك الخمر والأغذية المصنعة وقلة النشاط البدني تعني أن معدلات الوفاة الناجمة عن الإصابة بمرض السرطان ستكون أعلى في الدول النامية.

وأضافت أن غياب وسائل الاكتشاف المبكر للمرض وسبل الحصول على  العلاج هي أيضا من ضمن أسباب الوفيات الناجمة عن أمراض السرطان.

وفي الوقت الحالي، يقع أكثر من 60% من إجمالي حالات الإصابة بالسرطان في العالم في أفريقيا وآسيا وأميركا الوسطى والجنوبية. وتشهد هذه المناطق أيضا 70% من وفيات مرضى السرطان في العالم.

وأظهر التقرير أن المناطق ذات الدخل المرتفع أيضا مثل الولايات المتحدة ودول غرب أوروبا ليست مجهزة بما يكفي لمواجهة مشكلة ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان، وليس الدول النامية وحدها.

وطرح التقرير العديد من السياسات لمواجهة الزيادة في حالات الإصابة بالسرطان بما في ذلك فرض ضرائب أعلى على المنتجات الغذائية غير الصحية.

المصدر : الألمانية