لأكثر من مليون طفل.. اليوم الأول هو الأخير
آخر تحديث: 2014/2/26 الساعة 14:41 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/2/26 الساعة 14:41 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/27 هـ

لأكثر من مليون طفل.. اليوم الأول هو الأخير

فورسايث يعتبر عدم تفادي الكثير من وفيات الأطفال بتوفير الرعاية الصحية المطلوبة "جريمة جنائية" (غيتي)

حذرت المنظمة الخيرية البريطانية "أنقذوا الأطفال" في تقرير جديد أصدرته الثلاثاء، من أن أكثر من مليون طفل في العالم يموتون في اليوم الأول من حياتهم، مشيرة إلى أن نصف هذه الوفيات يمكن تجنبها عبر توفير الرعاية الصحية.

ودعت المنظمة قادة العالم إلى الالتزام بوضع خطة عمل من أجل التغيير خلال العام 2014، وذلك لإنقاذ حياة ملايين الأطفال حديثي الولادة، وتدريب وتجهيز ما يكفي من العاملين الصحيين المهرة للتأكد من عدم ولادة أي طفل دون مساعدة مناسبة، وإزالة الرسوم عن جميع خدمات الحمل والولادة.

وقالت منظمة "أنقذوا الأطفال" إن نصف هذه الوفيات يمكن تجنبها إذا توفرت الرعاية الصحية المجانية والقابلات الماهرات للأمهات والأطفال، إذ إن هذه الوفيات تحدث بسبب الولادة المبكرة والمضاعفات أثناء الولادة، مثل المخاض الطويل وتسمم الحمل.

وأشارت إلى أن أربعين مليون امرأة تلد كل عام دون مساعدة طبية متخصصة، وتحصل 10% فقط من الولادات في إثيوبيا على مساعدة متخصصة، بينما تتوفر قابلة واحدة لكل عشرة آلاف امرأة في المناطق الريفية بأفغانستان، وتضطر بعض الأمهات لدفع تكاليف الولادة في الحالات الطارئة في بلدان مثل جمهورية الكونغو الديمقراطية، أو جمهورية أفريقيا الوسطى.

وقال الرئيس التنفيذي للمنظمة جاستين فورسايث إن الكثير من هذه الوفيات يمكن تفاديها ببساطة في حال توفر الرعاية الصحية المطلوبة، وعدم فعل ذلك يُعد جريمة جنائية. وتكشف هذه الإحصائيات الجديدة للمرة الأولى عن الحجم الحقيقي لأزمة الأطفال الحديثي الولادة.

وأضاف فورسايث أن الحلول معروفة، لكنها تحتاج إلى المزيد من الإرادة السياسية لإعطاء الأطفال فرصة لدخول اليوم الثاني من حياتهم، غير أن التقدم الذي تم إنجازه على صعيد خفض معدل وفيات الأطفال عبر توفير اللقاحات ومعالجة سوء التغذية، سيتوقف من دون وضع خطة عمل حقيقية.

المصدر : يو بي آي

التعليقات