يعرب مختصون في شؤون البيئة عن مخاوف متزايدة بشأن مكافحة الأعشاب الضارة ومقاومة الحشرات للمحاصيل والمواد الكيميائية التي تستخدم لمكافحتها، في حين تشير بعض الدراسات العلمية إلى أن استخدام مواد كيميائية على المحاصيل مرتبط بالإصابة بالأمراض.

ذرة طبيعية (يسار) وأخرى معدلة وراثيا (دويتشه فيله)

قال تقرير صادر عن وزارة الزراعة الأميركية إنه بعد أكثر من 15 عاما على استخدام محاصيل معدلة وراثيا فإن هناك جملة من الفوائد لهذه المحاصيل، لكن التقرير أشار في المقابل إلى أن التأثيرات على البيئة وعلى إنتاج الغذاء متباينة.

وشرح التقرير أن استخدام المزارعين الزائد لمبيدات الأعشاب الشائعة مع المحاصيل المعدلة وراثيا، يسبب قلقا مستمرا.

وقال مايكل ليفنغستون -وهو اقتصادي زراعي حكومي وأحد واضعي التقرير الذي أعدته هيئة البحوث الاقتصادية بوزارة الزراعة الأميركية- إنهم لا يصنفون المحاصيل المعدلة وراثيا على أنها جيدة أو سيئة، بل هم يقدمون عبر التقرير معلومات فقط.

ويأتي التقرير الذي نشر على شبكة الأنترنت الخميس الماضي في وقت تخضع فيه المحاصيل المعدلة وراثيا لتدقيق شديد، كما تطالب جمعيات المستهلكين بوضع لوائح أكثر صرامة على بحوث المحاصيل والإنتاج، وتسعى لإلزام المنتجين بوضع علامات مميزة على الأغذية المصنوعة من محاصيل معدلة وراثيا.

ويعرب مختصون في شؤون البيئة عن مخاوف متزايدة بشأن مكافحة الأعشاب الضارة ومقاومة الحشرات للمحاصيل والمواد الكيميائية التي تستخدم لمكافحتها.

وتشير بعض الدراسات العلمية إلى أن استخدام مواد كيميائية على المحاصيل مرتبط بالإصابة بالأمراض.

وقال التقرير إن المحاصيل المعدلة وراثيا زرعت في نحو 169 مليون فدان بالولايات المتحدة خلال العام 2013، وهي نصف مساحة الأرض المستخدمة للمحاصيل الزراعية.

وأضاف التقرير أن الحبوب حاصلة على براءة اختراع وتتجاوز تكلفتها تكلفة البذور التقليدية، فقد كان سعر بذور فول الصويا والذرة التي زرعت بين عامي 2001 و2010 أعلى بنسبة 50%، لكن الشركات التي تبيع هذه البذور تقول إنها تجعل التعامل مع الأعشاب الضارة والحشائش أسهل للمزارعين، كما أنها يمكن أن تساعد في زيادة الإنتاج.

وقال باحثون في تقرير هيئة البحوث الاقتصادية إنه خلال الأعوام الـ15 الأولى من الاستخدام التجاري لبذور المحاصيل المعدلة وراثيا، لم تثبت هذه البذور زيادة واضحة لإمكانيات المحاصيل، مضيفين أنه في الحقيقة قد تكون المحاصيل المقاومة للحشرات أو القادرة على تحمل مبيدات الأعشاب أقل حجما من المحاصيل المتنوعة التقليدية أحيانا.

وذكر التقرير أن العديد من الباحثين وجدوا أنه لا توجد اختلافات مهمة بين العوائد الصافية للمزارعين الذين استخدموا بذورا معدلة وراثيا قادرة على تحمل مبيدات الأعشاب، والذين استخدموا بذورا غير معدلة وراثيا.

المصدر : رويترز