صورة تعود لعام 2012 تظهر بنكا لحليب الرضاعة الطبيعية في إنجلترا (أسوشيتد برس)

بعد سنوات من التحضيرات، شهدت نيوزيلندا افتتاح أول بنك لإيداع حليب الرضاعة البشري، والذي سيستفيد منه كل المواليد الذين يتبين أنهم بحاجة إليه.

وأفادت صحيفة "نيوزيلندا هيرالد" أنه في سابقة من نوعها، افتتح قسم العناية الفائقة بالمواليد الجدد في كريستشيرس، بنكا يستقبل حليب الرضاعة المعقم.

وقالت طبيبة الأطفال ماغي ميكس، إن حليب الأم هو ما يفترض بالأطفال أن يحصلوا عليه متى أمكن، مشيرة إلى أن هذه الخطوة مهمة جدا للأطفال الذين يعانون من أمراض معينة أو المواليد الخِداج في وحدة العناية الفائقة.

وشرحت الطبيبة أن المواليد الخِداج لا يستطيعون الرضاعة طبيعياً نظرا لعدم تطور قدرات البلع لديهم، وبما أنهم بحاجة للغذاء السريع بغية نمو أدمغتهم فإن هذا يدفع عادة لإعطائهم حليبا معلبا.

ومع أن الطبيبة اعترفت بأن هذا الأمر يثير انزعاج العديد من الأمهات، فإنها أعربت عن أملها في أن يساهم بنك التبرع بحليب الرضاعة في توفير فرص تأمين حليب مناسب معقم لكل طفل أو مولود يحتاجه. 

المصدر : يو بي آي