قالت وزارة الصحة المصرية إن ست حالات توفيت الأسبوع الماضي، جراء الإصابة بالحصبة في محافظة مرسى مطروح (شمال غرب البلاد). وكانت مديرية الشؤون الصحية بالمحافظة قد أعلنت يوم السبت أن الوفيات الست حدثت بسبب تعرض المصابين لالتهاب رئوي حاد نتيجة إصابتهم بالحصبة.

وأوضحت الوزارة في بيان صدر أمس الاثنين أن محافظة مرسى مطروح أبلغت عن 140 حالة اشتباه بمرض الحصبة في المستشفيات، توفي منها أربع حالات في المنزل وحالتان في المستشفيات خلال الأسبوع الماضي.

وأضافت أن 110 حالات تحسنت وخرجت من المشافي، بينما لا تزال 24 حالة تحت العلاج. وأشارت إلى أنها سجلت خلال الثلاثة شهور الأخيرة 1356 حالة حصبة، دون أن تعلن مناطق تلك الإصابات.

وزار يوم الأحد وزير الصحة المصري عادل عدوي واحة سيوة التابعة لمحافظة مطروح. وقال إنه تم إرسال سبعين ألف جرعة من التطعيم الثلاثي الفيروسي (حصبة، حصبة ألمانية، نكاف) لتنفيذ حملة محدودة لتطعيم الفئات المستهدفة ضد المرض.

وأكد عدوي أنه من المقرر أن يتم غدا تمديد الحملة إلى مناطق السلوم والضبعة وسيدي براني بمحافظة مطروح، كما دفعت الوزارة بقوافل طبية إلى مرسى مطروح لمواجهة مرض الحصبة. وستستمر حملة التطعيم حتى يوم غد الأربعاء.

وكانت مديرية الشؤون الصحية بمحافظة مطروح قد أعلنت يوم السبت أن الوفيات الست حدثت بسبب تعرض المصابين لالتهاب رئوي حاد نتيجة إصابتهم بمرض الحصبة.

والحصبة مرض فيروسي انتقالي حاد ومعدٍ يصيب الأطفال ويسبب لهم بعض المضاعفات، ويعتبر من أكثر الأمراض انتشارا في سن الطفولة بصفة خاصة، لكنه قد يصيب الكبار أيضا. وتنتقل الحصبة بواسطة الرذاذ والاتصال المباشر وغير المباشر عن طريق الأشياء الملوثة، وبعد الشفاء من الحصبة يكتسب الشخص مناعة منها مدى الحياة.

المصدر : وكالات