أوضح المعهد الألماني للجودة والاقتصادية بالقطاع الصحي أنه في مرحلة البلوغ ترتفع نسب العديد من الهرمونات، مثل‬ ‫هرمونات الذكورة "الأندروجين" والتي تحفز تكوّن الدهون بالبشرة. وإذا‬ ‫تم إفراز الكثير من الدهون دفعة واحدة فلن يتسنى للبشرة التخلص منها،‬ ‫مما يؤدي لتراكم الدهون ونشوء البثور.‬

‫وأضاف المعهد الألماني أنه ينبغي الأخذ بالاعتبار جيدا أن معظم بثور‬ ‫حَب الشباب تختفي من تلقاء نفسها، وأنه من الممكن تغطيتها مؤقتا ‫بمستحضرات التجميل إلى أن تختفي، مع مراعاة اختيار مستحضرات التجميل‬ ‫التي لا تتسبب في انسداد الغدد الدهنية، إذ أن انسدادها يؤدي لتكوّن‬ البثور.‬

‫وأضاف أن على من يتلقى العلاجات لحَب الشباب التحلي بالصبر، إذ يظهر‬ ‫مفعولها بعد مرور بضعة أسابيع إلى شهور، لذا فإنه ليس من المفيد تجربة‬ ‫علاج جديد لحَب الشباب على الدوام.‬

‫كما يوصي المعهد الألماني أيضا بعدم الضغط على البثور وعدم تنظيف‬ ‫البشرة بشكل مستمر، إذ أن ذلك يثير البثور وقد يزيد منها. ومن المهم‬ ‫أيضا أن يتوخى الذكور الحذر أثناء الحلاقة مع محاولة عدم جرح البشرة‬ ‫قدر الإمكان. ‬
‫‬
‫ومن الأفضل استخدام كريمات البشرة قليلة المحتوى الدهني، والتي تعتمد‬ ‫على قاعدة من الجل، إذ أنها تعمل على تصريف الدهون.

كما يمكن للفتيات‬ ‫أيضا استعمال حبوب منع الحمل لعلاج حب الشباب، إذ أنها تحتوي على‬ ‫هرمونات الأنوثة مثل الأستروجين والبروجستيرون، والتي تحسن من مظهر‬ ‫البشرة. ولكن نظرا لآثارها الجانبية في بعض الحالات، فينصح المعهد‬ ‫الألماني باللجوء إليها فقط عندما لا تسهم الوسائل الأخرى بالعلاج وبعد استشارة الطبيب.

المصدر : الألمانية