%60 من سكان إثيوبيا يعيشون بمناطق معرضة للملاريا
آخر تحديث: 2014/12/7 الساعة 16:25 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/7 الساعة 16:25 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/14 هـ

%60 من سكان إثيوبيا يعيشون بمناطق معرضة للملاريا

المناطق المعرضة للملاريا تبلغ 75% من مساحة إثيوبيا (غيتي)
المناطق المعرضة للملاريا تبلغ 75% من مساحة إثيوبيا (غيتي)

قال منسق برنامج الوقاية من الملاريا بوزارة الصحة الإثيوبية اليوم الأحد هيوت سليمان إن نحو 60% من إجمالي عدد سكان البلاد البالغ تسعين مليون نسمة يعيشون في مناطق معرضة للملاريا، والتي تبلغ 75% من مساحة البلاد.

جاء ذلك في تصريحات خاصة أدلى بها المنسق لوكالة الأناضول، مضيفا أن بلاده اتخذت ترتيبات لحماية أكثر من 23 مليون شخص من الملاريا خلال العامين الحالي والمقبل.

وأوضح سليمان أن إدارة برنامج الوقاية من الملاريا بدأت أنشطة الوقاية في هذه المناطق المعرضة للملاريا، والتي شملت رش المواد الكيميائية لمكافحة البعوض في أكثر من 5.4 ملايين منزل بالعاصمة والأقاليم المختلفة من دون أن يحددها، مضيفا أنه تم توزيع الستائر والناموسيات والمعدات الطبية اللازمة إلى جانب عملية رش وتوزيع المواد الكيميائية.

وأشار إلى انخفاض معدل وفيات الملاريا بنسبة 55% مؤخرا، كما أن السنوات الخمس الماضية شهدت تراجعا في نسبة المصابين بالمرض بنسبة 67%، مشيرا إلى أن النتائج المسجلة حتى الآن في الوقاية من الملاريا تشير إلى إمكانية القضاء على المرض وتحقيق دولة خالية من الملاريا.

كما أوضح سليمان أن حكومة بلاده وضعت خطة إستراتيجية للوقاية من الملاريا تستمر سبع سنوات، وفقا لمعايير التوجيه التي وضعتها منظمة الصحة العالمية، منوها بأن الحكومة تسعى لتحقيق هذا الهدف، إذ خصصت أكثر من 24 مليون دولار خلال العامين الماضي والحالي لشراء المواد الكيميائية لمكافحة البعوض.

ولفت إلى أن موسم انتشار الملاريا وتكاثر البعوض يستمر من سبتمبر/أيلول وحتى ديسمبر/كانون الأول، وأبريل/نيسان حتى مايو/أيار، ويتزامن ذلك مع موسم الحصاد الرئيسي في البلاد.

والملاريا مرض تسببه طفيليات تنتقل إلى البشر من خلال لدغات البعوض الحامل لها، وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن عدد حالات الإصابة بالملاريا بلغ 219 مليون حالة في عام 2010، وأنه أودى بحياة 660 ألف شخص في العام نفسه.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات