أكدت الجمعية الألمانية لمكافحة‬ ‫السرطان أن غرف "التسمير" لا تمثل حلا جيدا لتكوين فيتامين "د"، فصحيح‬ ‫أن أشعتها فوق البنفسجية تحفز إنتاج الفيتامين في الجسم، إلا أنها تكون‬ ‫مكثفة جدا مما يزيد خطر الإصابة بسرطان الجلد.‬

‫وأوضحت الجمعية أن التنزه في ضوء النهار يعد الاختيار الصحي لتحفيز‬ ‫الجسم على تكوين فيتامين "د". ومن جهتها، أوصت هيئة الصليب الأخضر‬ ‫الألمانية بالتعرض لأشعة الشمس لمدة من عشر إلى عشرين دقيقة يوميا ‫على الأقل بالنسبة لذوي البشرة الفاتحة، ومن 15 إلى 25 دقيقة بالنسبة‬ ‫لذوي البشرة الداكنة.‬

‫كما يمكن إمداد الجسم بفيتامين "د" عبر بعض الأطعمة مثل صفار البيض‬ ‫والأسماك الغنية بالدهون، كالأسماك البحرية مثل السلمون والماكريل‬ ‫والرنجة.‬

‫‬‫وبشكل عام، أشارت الجمعية الألمانية لمكافحة السرطان إلى أن الطبيب‬ ‫المختص هو فقط من يستطيع تشخيص ومعالجة نقص فيتامين "د".‬

المصدر : الألمانية