أشارت بيانات مأخوذة من تجارب محدودة في مراحلها الأولية عرضت على اجتماع الجمعية الأميركية لأمراض الدم في سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة، إلى أن عقارا تنتجه شركة "ميرك آند كو" للمستحضرات الدوائية ويحث الجهاز المناعي لمكافحة السرطان؛ يمثل علاجا مبشرا بالنسبة لمرضى أورام الجهاز الليمفاوي.

وأوضحت نتائج الدراسة المستمرة حاليا -وتتضمن 29 مريضا- أن 66% منهم استجابوا بصورة مجدية لعقار كيترودا بعد علاج استمر 24 أسبوعا، منهم ستة مرضى (أو نسبة 21%) حققوا شفاء تاما. 

وأصبحت حالة ستة مرضى ضمن الدراسة التي كشف النقاب عنها يوم السبت مستقرة وقت تحليل البيانات، بينما تطورت الحالة المرضية لدى أربعة مرضى. وكان متوسط فترة الاستجابة للعقار 12 أسبوعا.

وقال كريغ موسكوفيتش المشرف الرئيسي على الدراسة من مركز سلوان كيترنج لعلاج الأورام في نيويورك، إنه ربما كان عدد المشاركين قليلا إلا أنه نجاح مشهود، مضيفا أن العقار يمكن أن يتحمله المرضى.

وينتمي عقار كيترودا لطائفة جديدة من العقاقير تلقى حماسا كبيرا داخل الأوساط الطبية. وتعمل هذه العقاقير من خلال إيقاف الآليات التي تستخدمها الأورام للتمويه والهروب من جهاز المناعة، وتسمح بالتعرف على الخلايا السرطانية ومهاجمتها.

وقال موسكوفيتش إن من الآثار الجانبية للعقار ضيق التنفس، في حين توقف مريض واحد عن مواصلة هذا العلاج بسبب إصابته بالتهاب رئوي.

المصدر : رويترز