أكدت مراكز أميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن فوائد ختان الذكور تفوق مخاطره، وأنه يساعد على التقليص من مخاطر عدة أمراض بما فيها مرض نقص المناعة المكتسب (إيدز).

ووجدت المراكز أن إجراء الختان للذكور تحت إشراف طبي قد يساعد على تقليل خطر انتقال فيروس (إتش آي في) المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب، كما يساعد على تقليل الأمراض الجنسية، إضافة إلى مشاكل صحية أخرى.

وقالت المراكز إنها طورت مسودة إرشادية بناء على مراجعة منهجية للمخاطر والفوائد الصحية للختان واستشارة خبراء في الوقاية من الإيدز ومجالات أخرى.

وتأتي التوصية التي تتضمن تقديم المشورة لآباء وأمهات الأطفال الذكور حديثي الولادة حول فوائد ومخاطر الإجراء في وقت تراجعت فيه نسبة ختان الذكور في الولايات المتحدة.

ووفقا للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن المعدل القومي لختان المولودين حديثا تراجع بين عامي 1979 و2010 بنسبة 10% إلى 58%.

وقالت الوثيقة إن "هذه الإرشادات أو التوصيات مبنية على تقييم للمعلومات المتوفرة عن المخاطر والفوائد الصحية المرتبطة بإجراء عملية الختان للذكور تحت إشراف طبي جيد تم تطويرها لتخص الذكور والأطفال حديثي الولادة في الولايات المتحدة".

وكانت دراسات عديدة قد أجريت في أفريقيا أشارت إلى أن الختان قد يساعد على تقليل انتشار الفيروس المسبب لمرض الإيدز.

المصدر : رويترز