حذرت دراسة حديثة أجراها مستشفى لايبزغ الجامعي الألماني من أن البدانة تزيد خطر الإصابة المبكرة بمرض السكري لدى الأطفال، وأثبتت وجود تغيرات مرضية بالأنسجة الدهنية لدى الأطفال في سن المدرسة ممن يعانون من زيادة الوزن.

ووفقا للمركز الألماني للأبحاث والعلاج التكاملي لأمراض السمنة المفرطة، فإن هذه التغيرات المرضية الطارئة على الأنسجة الدهنية ترتبط ببدء مقاومة الأنسولين التي تعد أحد اضطرابات الأيض، وتمثل مرحلة أولية من داء السكري من النوع الثاني.

وقد أثبتت الدراسة -التي شملت أطفالا دون 18 عاما- هذه الصلة للمرة الأولى، حيث توصل الباحثون إلى وجود تغيرات واضحة بالأنسجة الدهنية لدى الأطفال الذين يبلغ عمرهم ست سنوات ممن يعانون من زيادة في الوزن.

وخلصت الدراسة إلى أهمية اتخاذ تدابير وقائية مبكرة لمحاربة بدانة الأطفال، ومن ثم الحد من خطر إصابتهم بالسكري في سن صغيرة.

المصدر : الألمانية