حذرت شبكة "الصحة سبيلك للحياة" الألمانية من اتباع حميات غذائية أثناء فترات الرضاع, لأنها يمكن أن تتسبب في نقص العناصر الغذائية بحليب الأم وقد تؤدي إلى تراجع تكوّن الحليب.

وأرجعت ذلك إلى أن تركيبة حليب الأم ترتبط بنوعية الأطعمة والمشروبات التي تتناولها, لذا فهي تنصح المرأة بإمداد جسمها أثناء فترة الرضاع بكميات كافية من الطاقة والعناصر الغذائية من أجل الحفاظ على صحتها هي وطفلها.

وأضافت الشبكة أنه يمكن للمرأة تحقيق ذلك عبر اتباع نظام غذائي متوازن ومتنوع، يقوم على الإكثار من الأطعمة النباتية مثل الخضراوات والفواكه ومنتجات الحبوب والبطاطس، وتناول الأطعمة الحيوانية مثل الحليب ومنتجاته واللحوم والأسماك والبيض باعتدال، مع الإقلال من الدهون والحلويات والوجبات البينية.

كما ينبغي تناول السوائل بانتظام وبكميات وفيرة بمعدل يتراوح بين لترين ولترين ونصف يومياً، وذلك بتناول كوب من الماء مع كل وجبة رضاعة مثلاً.

ومن المهم أيضاً الإقلال من المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة والشاي الأسود أو الأخضر والكولا ومشروبات الطاقة.

المصدر : الألمانية